آخر سفراء أميركا لدى سوريا: الأسد في أقوى حالاته منذ 6 سنوات

قال السفير الأميركى السابق لدى سوريا روبرت فورد إن الإدارة السورية برئاسة الرئيس السوري بشار الأسد حاليا في أقوى حالتها العسكرية منذ ست سنوات، بينما تعد المعارضة سواء السياسية أو الجماعات المسلحة في أضعف مواقفها.

وأضاف السفير الأميركي الذي كان أخر سفراء الولايات المتحدة في سوريا: “الولايات المتحدة قد قبلت حقيقة أن الأسد يفوز ويقيم”.

وأشار فورد في حوار له على فضائية الميادين إن “مؤيدي المعارضة الغربية والإقليمية تخلوا عن المعارضة السورية”.

وتابع السفير السابق “المعارضة السورية ارتكبت أخطاء عديدة خلال الأزمة، على سبيل المثال، عدم تقديم المعارضة السياسية أي مشروع سياسي واضح يمكن أن يفهمه ويقبله السوريون”

وأشار فورد إلى أن الحرب السورية آخذة في الانخفاض، و”هذا شيء جيد”.

وبخصوص الدعم الأميركي للأكراد في شمال سوريا، قال فورد إن فكرة أن الولايات المتحدة ستدافع عسكريا عن المصلحة الكردية أمر خاطئ، محذرا من أن الأكراد لا ينبغي أن يعتمدوا على المساعدة الأميركية، بل عليهم أن يبدؤوا المحادثات مع حكومة دمشق مباشرة.

وأضاف “الوجود الأميركي لن يستمر لفترة طويلة اذا لم تتفاوض الجماعات الكردية مع حكومة دمشق”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*