أبو فاعور بعد لقائه بري: لا مبرر لتعطيل التشريع

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة وزير الصحة وائل ابو فاعور موفداً من رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط، وعرض معه للاوضاع الراهنة. وقال ابو فاعور بعد اللقاء: في اطار حرص رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط على التشاور مع دولة الرئيس بري في كل محطة وكل موقف تشرفت اليوم بلقاء دولته. طبعاً الارتياح مشترك بين النائب جنبلاط والرئيس بري للمسار الايجابي الذي لا يزال يسير فيه الحوار تحديداً بين حزب الله وتيار المستقبل. ورغم الانقسامات السياسية والمواقف العالية اللهجة التي صدرت في الايام والاسابيع الاخيرة حول احداث الايام فان هناك اتفاقاً وتفاهماً بين كل الاطراف على جدوى الحوار والاستمرار به. في ما يعنينا كحزب تقدمي اشتراكي، نحن سابقاً قلنا بتنظيم الخلاف الداخلي بين القوى السياسية، اي احتفاظ كل طرف سياسي بموقفه وبقناعاته ولكن في الوقت نفسه الحرص على استمرار العلاقات السياسية والتشاور السياسي بحثنا عن تفاهم سياسي بين كل الاطراف. مارسنا هذا الامر حول الاحداث في سوريا، واليوم الحدث الكبير هو في اليمن وما يعنيه من انقسامات كبرى على مستوى المنطقة ولبنان. نأمل ان نستطيع كلبنانيين ايضاً ان نمارس نفس الدرجة من الحرص ومن تنظيم الخلافات حول ما يحدث في اليمن بما لا يؤثر سلباً لا سمح الله على استقرار الاوضاع في لبنان او على سلامة العلاقات السياسية. وان واجبنا كقوى سياسية ان نتفهم بعضنا البعض، وليس بيننا من يستطيع ان يمنع اي طرف من التعبير عن رأيه، وهذا الامر لم يحصل من احد على الاطلاق، فكل طرف يستطيع التعبير عن رأيه بحرية ولكن في الوقت نفسه الكل يحرص على استمرار العلاقات السياسية والبحث عن المشترك بين الاحزاب السياسية في لبنان. ورداً على سؤال، قال أبو فاعور: نحن في الاساس نقول بأن استمرار الشغور في موقع الرئاسة هو نقيصة كبرى وطنية ودستورية، والحل الاسلم هو التوجه الى انتخاب رئيس وفاقي بين كل الكتل السياسية. اما وقد إستعصى حتى اللحظة الوصول الى هذا الخيار، فذلك لا يعني ان نعطّل المؤسسات الاخرى. بالطبع ليس بيننا من يريد ان يتصرف على قاعدة ان الامور تجري كأن شيئاً لم يكن، ولكن في الوقت نفسه فإن وضع شروط على الجلسة التشريعية والتشريع وربما يتطور الامر الى وضع شروط على عمل الحكومة، هذا يقود الى تعطيل البلد بالكامل وهذا ما لا نوافق عليه. هناك حاجة لتشريع قضايا اساسية يحتاج اليها المواطنون ويحتاج اليها نظامنا السياسي وحياتنا الوطنية والاقتصادية والاجتماعية والامنية في ظل تحديات هائلة، فلا مبرر لتعطيل التشريع. طبعاً الرئيس بري كما سمعت منه منفتح على النقاش حول ما يسمى بتشريع الضرورة ولكن هناك ضرورة للتشريع ويجب ان لا يتم توقف عمل المجلس النيابي او عمل مجلس الوزراء”.وكان الرئيس بري استقبل ظهراً النائب السابق خالد صعب. واستقبل بعد الظهر رئيس بلدية صيدا السابق الدكتور عبد الرحمن البذري وعرض معه الوضع العام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*