“أحرار الشام” تصدر فتوى بإعدام من يشارك في المصالحات!

أصدر شرعي حركة “أحرار الشام الإسلامية” في جنوب سورية، المدعو “محمد الكفري” الملقب “أبو ثابت”، فتوى تُجيز إعدام  ممثلي المصالحات في المناطق المحررة من وجهائها، ممن وصفهم “الكفري” بـ “عرابي المصالحات”.

ودعا “الكفري” عبر قناته الرسمية في برنامج التواصل “تيلغرام” مساء أمس، ما تدعى بـ “الهيئة الإسلامية الموحدة” في درعا والقنيطرة، إلى إصدار الفتوى بحق الذين ثبتت مشاركتهم في تسهيل وتنسيق أمور المصالحين مع الحكومة السورية.

وزعم “الكفري” أن “السبب وراء مطالبته بالفتوى هو تصريحات للأسد يقول فيها أنه سيعمل خلال فترة الهدنة على تنشيط المصالحات”، بحسب تعبيره.

كما طالب محكمة “دار العدل” في حوران باعتماد الفتوى كقانون على كل من يثبت “تورطه” في تلك القضية، بحسب زعمه.

يشار إلى أن ” الكفري” ظهر مراتٍ عديدة كواجهة لـ “الأحرار”، إذ تلى بيان تشكيل “جيش فتح الجنوب”، قبل أكثر من عامين، والذي ضم “الحركة” و”النصرة” حينها وبعض الفصائل الإسلامية، إلا أنه فشل بعد فترة.

وتشهد سورية الكثير من المصالحات في أكثر من منطقة ضمن البلاد، هذا وتعيش مدينة درعا منذ الـ 9 من تموز الماضي في  إطار اتفاق وقف إطلاق النار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*