أستانة "خمسة": محطة تفاوضية جديدة حول الأزمة السورية

تعقد في العاصمة الكازاخية اليوم جولة جديدة من مفاوضات أستانا تحمل الرقم خمسة بحثاً عن حلول للأزمة السورية.

وتمهيداً لجولة المباحثات إجتمع خبراء من روسيا وتركيا في أستانا وبحثوا مسألة تخفيف التوتر وضمان الوصول الإنساني الآمن وإعادة بناء منشآت البنية التحتية في سوريا بحسب وكالة “تاس” الروسيّة التي أشارت نقلاً عن مصدر مطلع إلى أنّ الدول الضامنة للهدنة (روسيا وتركيا وإيران) تنوي تبنّي وثيقة خاصّة بتشكيل لجنة عمل معنيّة بالإفراج عن الأسرى والمعتقلين.

الى ذلك، أكد رئيس كازاخستان نور سلطان نزارباييف إلى أن الجولات السابقة لمؤتمر “أستانا” ساعدت في إرساء خطوات ملموسة ساعدت في وقف الأعمال القتالية بين الأطراف لأول مرة…

وتأتي الجولة الجديدة من مفاوضات “أستانا” في وقت وصف نائب وزير الخارجيّة السوري فيصل المقداد التطوّرات السورية الأخيرة بأنها الأفضل بالنسبة لسوريا منذ بداية الأزمة وحتى الآن نتيجة تقدّم الجيش وتحقيق المصالحة، مؤكدا خلال مؤتمر صحافي أنّ دمشق تخلصت بالكامل من أسلحتها الكيميائية ولم تغلق مكاناً واحداً أمام منظمة حظر السلاح الكيميائي على الاراضي السورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*