#أستراليا: القبض على 7 أشخاص يشتبه بتخطيطهم لتفجيرات في #عيد_الميلاد

قالت الشرطة الأسترالية إنها أحبطت مخططاً لمهاجمة مواقع بارزة في مدينة ملبورن من خلال سلسلة تفجيرات في يوم عيد الميلاد على غرار هجمات تنظيم داعش.

وقالت شرطة ولاية فيكتوريا في بيان لها الجمعة إن 6 شبان وامرأة جميعهم في العشرينات اعتقلوا خلال حملة مداهمات شهدتها ملبورن ثاني أكبر مدن استراليا،  وشاركت فيها شرطة مكافحة الإرهاب وجهاز الأمن الداخلي.

وقال قائد الشرطة الاتحادية آندرو كولفين للصحفيين في سيدني “هذه ضربة قوية لحدثٍ كنا سنصفه بأنه حدث إرهابي وشيك في ملبورن”، مضيفاً “نظن… أننا أزلنا هذا التهديد تماماً”.

وقال جراهام آشتون قائد شرطة فيكتوريا بالإنابة إنه سيتم نشر قوات إضافية من الشرطة يوم عيد الميلاد، وفي مباراة الكريكت التي تقام في ملبورن في اليوم التالي وتجذب عشرات الآلاف من الهواة سنوياً.

وقال رئيس الوزراء مالكولم ترنبول للصحفيّين إن الهجوم الذي تم التخطيط له، و”واحد من أكبر المؤامرات الإرهابية التي تم إحباطها في السنوات الأخيرة”.

وقال آشتون إن المؤامرة كانت تستهدف مواقع بارزة في ملبورن منها ساحة الاتحاد ومحطة فليندرز ستريت وكتدرائية سان بول “ربما في يوم عيد الميلاد”.

وأضاف أن المؤامرة كانت تسير على نهج داعش وأن المشتبه بهم كانوا تحت رقابة شديدة على مدى أسبوعين. وقال للصحفيين إن أحد المشتبه بهم استرالي مصري المولد وكل الآخرين أستراليون من أصل لبناني.

وجاء في بيان للشرطة أنه تم إطلاق سراح المرأة وأحد المقبوض عليهم الآخرين دون توجيه اتهامات لهم لكن 4 على الأقل من 5 الذين ما زالوا محتجزين سيمثلّون على الأرجح أمام المحكمة الجمعة.

وأستراليا حليف قوي للولايات المتحدة وأرسلت قوات للقتال في أفغانستان والعراق. وقد رفعت منذ عام 2014 درجة التأهب من هجمات متشددين نشأوا على أراضيها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*