أسود لحمزة الحاج حسن: امام وجهك سقط هتك الفجور وسقطت الثورة

ziad-aswad

أصدر عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب زياد اسود، البيان الآتي: “في ذاكرتي صورة حمزة الحاج حسن يوم زارني لأول مرة بوجهه الطيب وبسمته الهادئة الخجولة، بروحه النسيم، وطيبته الملفتة، وحضوره الخفيف الجذاب، المهذب الراقي الصابر والعصامي، ملامح وجهه تخبر عنه، ابن مهنة التعب وصاحب موهبة مرهفة بخبرة واتقان وصلابة.

لقد سقطت شهيدا فتلك نعمة وهبها الله لك فأطال من عمرك في دنيا الحق وقصرها في دنيا الباطل.
انك المسلم على ارض مسيحية، تفتش عن حقيقة حرق الكنائس وتهديمها، تحط في جنبات معلولا لتسأل عن اهل هذه الارض وما اصابهم من جنون وقهر وتخلف، تراعي الحقيقة لأجل الحقيقة وخوفا من تسلط اعداء الدين على المؤمنين بالدين اسلوب حياة وسلام ومحبة.
معلولا، الارض المقهورة، التاريخ المحذوف، والشعب المسلوخ بدوس العفن والجهل والاجرام على ارضها المقدسة، تلك ارض صلاة وصوم وايمان احتضنتك يا حمزة فهنيئا لك بمجد الله القدوس الرحمن الرحيم.

حملت صليبك عن صليبنا يا حسن فعزت عليك الشهادة بكبر وعنفوان، وشهامة، فقضيت لأنك تسعى إلى تكبير الصورة للعميان، ولتكسو بالصورة العريان ولتشد بالصورة اهل البنيان لحفظ ايمانهم ومقدساتهم، ولتمنع بالصورة الغش للانسان، ولتحمي بالصورة حريتنا وكرامتنا جميعا يا حمزة، امام وجهك البشوش سقط هتك الفجور وسقطت ثورة بحفنة تجار”.

أضاف: “أصلي لك ولرفاقك الشهداء ولكل من حمل راية حق وحقيقة عن صدق وبسالة وشجاعة وايمان، فحفظ نفسه وتعاليم ربه وامه وابيه فكان مقاوما من اجل قضية وجود ومقدسات وقيم.
وادعو لك يا شهيد المسيحيين ورفيق شهداء المسيحيين في معلولا ان تكون آخر الشهداء واول المنتصرين في معركة الوجود الحر في هذا المشرق المعذب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*