أضخم شركة للصناعات الكيماوية العالمية تشق طريقها إلى إيران

طتسعی شرکة «بي اي اس إف» کواحدة من عشرات شرکات ألمانية نحو “سیمنس” لتوظیف إستثمارات جدیدة في إيران.

وتقوم شرکة باسف” BASF SE ” الألمانية التي تعتبر أکبر شرکة الصناعات الکیماویة في العالم بدراسة خیارات للإستفادة من سوق الطاقة الإيرانية.

وقالت الشركة إنها تجرى مباحثات مع إيران بشأن استثمار لأنشطتها الخاصة بالنفط والغاز فى البلاد لكن لم يُطرح قرار بعد على الطاولة .

وقال الرئيس التنفيذى لباسف كورت بوك، خلال مؤتمر صحفى، بعد نشر نتائج أرباح 2016 «لا يمكننا أن نرى أن رفع العقوبات يجرى تنفيذه بالسرعة التى كنا نتوقعها فى بداية الأمر».

وتابع: «نحاول تقييم ما إذا كان من الممكن لأنشطتنا الخاصة بالنفط والغاز أن تخلق موضع قدم لها فى إيران. لقد دعتنا السلطات الوطنية وعملية التقييم مستمرة».

وأشار إلى أن المباحثات اقتصرت على الاستثمار فى إنتاج النفط والغاز والتنقيب عنهما .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*