أفخم تردّ على رئيس الوزراء الكندي: تصريحاتكم "غير منطقية"

 

اعتبرت المتحدّثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية افخم  أن التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء الكندي بأنها مكررة وغير منطقية ومملة.
وقالت أفخم  الإثنين، إن تصريحات رئيس الوزراء الكندي المناهضة لإيران “سطحية للغاية وتفتقد للمحتوى”.
وأكدت أن مثل هذه التصريحات “البعيدة عن الواقع والدعائية اصبحت مكررة ومملة لدرجة باتت لا تستحق الرد عليها”.
واضافت أن “تبجحات” رئيس الوزراء الكندي بالحرية، ربما تأتي لكسب اصوات الجالية الإيرانية المقيمة في كندا في الانتخابات البرلمانية. وهو يزعم دعم حقوق الإيرانيين المقيمين هناك، في وقت طلب فيه أحد نواب حزب المحافظين التابع له بلهجة مهينة من الايرانيين المقيمين في كندا بالعودة الى ايران.
وتابعت المتحدثة باسم وزارة الخارجية إن هكذا رؤية تجاه الشريحة الفعالة والمثقفة الايرانية المقيمية في كندا مؤشر على ان المسؤولين الحاليين بالحكومة الكندية مصابون بمرض الإستعلاء فضلاً عن أن لديهم تصوراً خاطئاً عن الجالية الإيرانية في كندا.
وكان استيفن هاربر رئيس وزراء كندا قد أدلى في مراسم اقيمت بمناسبة عيد “النوروز” بتصريحات معادية لإيران وتنطوي على تدخّل منتقداً سياساتها، قائلاً أن بلاده تستضيف تلك الفئة التي تعمل على تحرير ايران.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*