أكثر من خمسة الاف اسير في سجون الاحتلال ، يستذكرهم الفلسطينيون في يوم الاسير

palestine-asseerday

إذاعة النور    
غزة ـ فادي عبيد:
أكثر من خمسة الاف اسير في سجون الاحتلال ، يستذكرهم الفلسطينيون في يوم الاسيريحي الشعب الفلسطيني اليوم في السابع عشر من نيسان يوم الاسير الفلسطيني في ظل صمت عربي ودولي مريع حيال هذه الازمة الانسانية ،، ففي سجون الاحتلال يتواجد أكثر من خمسة الاف أسير فلسطيني بينهم مئات الاطفال والنساء يعيشون ظروفا انسانية قاسية صعبة.المئات من المعتقلين في سجون الاحتلال يعانون من امراض مستعصية و لا يلقون العناية الصحية اللازمة.
تمر الأيام و الشهور دون أن تتحقق أمنية والدة الأسير إبراهيم البيطار من سكان مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة باحتضان نجلها المريض في سجون الاحتلال ، لكن ذلك لم يمنعها من التمسك بهذه الأمنية البسيطة من حيث القول ، فيما الطريق إليها يكاد يحتاج إلى معجزة ، في ظل العراقيل الصهيونية.” نفسي احضن ابني واطمئن عليه وانشاء الله نشوف وجهه على خير هو وكل الاسرى المرضى وغير المرضى ان يخرجوا من سجون الاحتلال.”
“إبراهيم”- والذي يعاني منذ سنوات من فقدان جزئي للنظر والتهابات مزمنة في الأمعاء وفقر في الدم وهشاشة في العظام ، هو واحد من بين (120) أسيراً مريضاً على قوائم انتظار العمليات الجراحية الماسّة والعاجلة ؛ إلا أن كيان العدو ما زال يماطل غير مكترث بكل الأعراف والمواثيق الدولية.
وإلى جانب ذلك ؛ يمضي الاحتلال في سياسة الاعتقال الإداري الذي لا يقوم على أية مسوغات قانونية ، الأمر الذي يستدعي توحيد الجهود الرسمية والفصائلية وحتى الشعبية لإسناد الأسرى ؛ بحسب ما يؤكد المتحدث باسم مؤسسة “مهجة القدس” ياسر صالح.” نسمع بان هناك تجديد اعتقال اداري لاكثر من ثلاثين شخصا في السجون الاسرائيلية وعلينا ان نلتحم مع بعضنا البعض والتحضير لانتفاضة اسرى حقيقية.”
ومن جهته ، شدد رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى أمين شومان على ضرورة العمل من أجل الارتقاء بحالة التضامن إلى مستوى التضحيات التي يبذلها المعتقلون دفاعاً عن كرامة شعبهم وحريته.” لا بد من تظافر كافة الجهود من اجل ان نرتقى الى مستوى التحرك الذي يخوضه الاسرى داخل السجون.”
ومع استمرار عربدة إدارة مصلحة السجون الصهيونية ؛ فإن “يوم الأسير” لم يعد يقتصر على السابع عشر من نيسان/أبريل ؛ كيف لا ومسلسل المعاناة خلف القضبان لا ينتهي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*