أمريكا هي داعش دولي واقليمي

 

أكّد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني أن حرس الثورة الاسلامية وفيلق القدس خط أحمر ومن أكثر القوات فاعلية في المنطقة لمواجهة الارهاب، مضيفا بأن امريكا التي تكيل التهم لايران هي داعش دولي.

وبحسب وكالة تسنيم الدولية للأنباء، اعتبر لاريجاني الذي شارك في مراسم تشييع شهداء العملية الارهابية التي استهدفت مجلس الشورى الاسلامي، أن أمريكا هي داعش دولي، مؤكدا في الوقت نفسه أن حرس الثورة الاسلامية وفيلق القدس من أهم القوات العسكرية التي تواجه الارهاب في المنطقة.

وشدد لاريجاني على أن حرس الثورة الاسلامية وفيلق القدس خط أحمر بالنسبة للشعب الايراني ونظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

رئيس مجلس الشورى الاسلامي لفت الى اللقاء الّذي جمع الملك السعودي بالرئيس الأمريكي وقال: “لم نكن ننتظر غير هذا من السعوديين، لان حكومتهم القبلية تدعم الارهاب وتحارب الديموقراطية”.

وأضاف:”لقد وصل الأمر بأمريكا أن تقبل مبادلة الديموقراطية بالأموال حيث يقتصر عملهم اليوم على نهب أموال الدول، هم يدّعون أنهم حاولوا عزل إيران في مؤتمر الرياض، لكنهم في الواقع كانوا يأخذون مئات المليارات من الدولارات”.

واعتبر لاريجاني، أن امريكا ومجلس الشيوخ فيها مجردون من أي أحاسيس إنسانية، إذ أنهم وافقوا على فرض حظر على ايران في الوقت الّذي كان فيه الشعب الايراني يواجه العمليات الارهابية، وقال:”هذا الامر يشير إلى ان نواجه داعش إقليمي ودولي، فامريكا اليوم والى جانب داعش المتواجدة في المنطقة تثبت أنها داعش دولية وتؤكد مقولة الامام الخميني الراحل مرة أخرى بأن أمريكا شيطان أكبر وليس هناك سبيل أمامنا سوى المواجهة مع داعش الدولية هذه”.

وأكد لاريجاني أن الحظر الأمريكي الجديد لن يثني الشعب الايراني عن مواجهة الارهاب بل ارتقى بالشعب الايراني ليكوّن موحد على جميع الصعد.

وأثنى رئيس مجلس الشورى الاسلامي في نهاية كلمته على دور القيادات العسكرية والقوى المسلحة في دورها في مواجهة الارهابيين الأربعاء الماضي.

103-3

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*