«أمير» أعزاز هدّد «لواء العاصفة»: سلّم سلاحك وإلا!

 

انتهت مساء أمس ، المهلة الثانية التي منحها تنظيم “داعش” الى عناصر “لواء عاصفة الشمال” لتسليم سلاحهم وإعلان توبتهم، فيما تعيش مدينة اعزاز على وقع انتظار ما سيحدث بين الجماعتين المتحاربتين.

فقد استبق “لواء عاصفة الشمال” انتهاء المهلة الثانية، بإصدار بيان طالب فيه الأطراف الموقعة على اتفاق المصالحة الذي جرى برعاية “لواء التوحيد”، بالعمل على تنفيذ بنود هذا الاتفاق، كما طالب الأطراف الموقعة على البيان رقم (١) بإجبار “داعش” على تنفيذ الاتفاق.

هذا وكانت “داعش”، بحسب مصادر إعلامية محلية، أقدمت خلال اليومين الماضيين على القيام بحملة مداهمات واعتقالات طالت الكثير من عناصر ما يسمى “الجيش الحر”، مع ورود أنباء عن وقوع اشتباكات متقطعة، وسماع صوت انفجار تبين أنه ناتج عن عبوة متفجرة احدثت اضرارا ، وبحسب الشهود فإن شخصين يركبان دراجة نارية قاموا برمي القنبلة في موقع الانفجار و لاذوا بالفرار، ما يشير إلى أجواء التوتر التي تسود المدينة.

واليوم أعلن المدعو “بو عبدالرحمن الكويتي” الذي يطلق عليه اسم “أمير اعزاز في الدولة الاسلامية”، عن موقف “داعش” بعد انتهاء المهلة الثانية، والذي يقول إنه اذا لم يقم “لواء العاصفة” بتسليم سلاحه فوراً، فإن أمراً عظيماً سوف يحدث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*