أهالي العوامية يهجرون من منازلهم قسرياً

 

قامت السلطات السعودية بتهجير أعداد كبيرة من عائلات أهالي العوامية قسريًا إلى مناطق متفرقة, وتُظهر مدى استهداف المدنيين وتعمّد تصفيتهم، إذ بلغ عدد الشهداء في الحملة العسكرية الجديدة نحو العشرات .
وقد تحوّل المشهد في البلدة الى دمار وخراب حلّا في كلّ مكان، حيث حُرقت المنازل والسيارات والممتلكات، وأُهين السكان عند نقاط التفتيش وأوقفت الخدمات الحياتية والاجتماعية، بعدما تجاوز الحصار الظالم يومه الثمانين بحجة هدم حي المسورة التاريخي.
وحذرت الأمم المتحدة الحكومة السعودية وقف ما وصفته بأعمال الهدم لحي تاريخي، والذي يتعرض سكانه لضغوط الإخلاء بدون توفير سكن بديل أو تعويض مناسب، وتتهم قوات الأمن السعودية بالإقدام على “إحراق يتعذر إصلاحه” لمبان تاريخية وبإجبار السكان على الفرار من منازلهم.
وقالت السلطات السعودية أن الهدف من هدم الحي يأتي في إطار تطويره وإن بعض البيوت في الحي تعود لمئة عام وإجمالي عددها 488 بيتا حسب مسح أجرته عام 2014 وقد تم تقدير قيمة كل المنازل وقبض أصحابها قيمتها وانتهت المهلة المعطاة لهم للخروج من الحي.
وبحسب ناشطين من داخل العوامية، شهدت شوارع البلدة انتشارًا لعدد من القناصين السعوديين لمنع الأهالي من الوصول إلى العوامية المحاصرة.
وواصلت القوات السعودية عمليات تجريف وقصف المنازل، فيما أفيد عن استهداف البيوت بالأسلحة الرشاشة.
وذكرت وكالة “رويترز” عن سكان محليين في العوامية قولهم بان الحياة في البلدة باتت لا تحتمل بسبب الانقطاع المتكرر للمياه والكهرباء في ظل درجات حرارة تزيد على 40 درجة مئوية.
من جهة أخرى، نقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن مسؤولين كنديين شعورهم بالقلق ازاء التقارير التي تفيد باستخدام السلطات السعودية عربات مدرعة كندية المنشأ في عمليات امنية في العوامية.
الجدير ذكره أن بلدة العوامية يقدر عدد سكانها بـ 30 ألفا وتطل على الخليج العربي، ذات أغلبية شيعية وتقع في المنطقة الشرقية بالمملكة.
منطقة المسورة،الحي التاريخي، بالعوامية يبلغ عمرها 400 عام، وتتمتع بتراثفريد، وذلك بحسب الأمم المتحدة.
العوامية هي مسقط رأس رجل الدين البارز نمر النمر الذي أدى قيام السلطات السعودية بإعدامه إلى تصاعد الاضطرابات في المنطقة الشرقية.
وحيث بدأت المظاهرات والإحتجاجات في شهر فبراير 2011 حينما كانت المنطقة العربية تعيش ذروة ما يسمى بالربيع العربي واتهمت السلطات السعودية حينها رجال دين شيعة وعلى رأسهم نمر النمر بالتحريض على المظاهرات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*