أهالي غزة يرفعون أعلام ايران وحزب الله

 


نظّم أهالي قطاع غزة مسيرات جماهيرية حاشدة رفضاً لزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى الأراضي المحتلة، ورفعوا أعلام ايران وحزب الله، منددين بقمة الرياض التي اتهمت ايران بدعم الارهاب.

وشارك في المسيرة ممثلون عن القوى الوطنية والإسلامية وقيادات وكوادر وأعضاء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ووضعت في المسيرة دمية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب على شاحنة ووقف مسلحان موجهان أسلحتهما إلى رأس الدمية في رسالة تحدي موجهة له وللإدارة الأمريكية، كما رفعُت على الشاحنة رايات الجبهة الشعبية وحزب الله وحماس وعلم إيران في إشارة إلى رفض اتهام طهران بدعم الإرهاب.

كما أحرق المحتجون علمي أمريكا والكيان الإسرائيلي بالاضافة الى صورة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، معتبرين أن جولة ترامب في الاراضي المحتلة تأتي في إطار المنهج الثابت لدى الإدارات الأمريكية المتعاقبة في المحافظة على كيان وأمن الاحتلال الصهيوني، وعلى عروش أنظمة الرجعية العربية والذين تعودوا على السمع والولاء والطاعة محافظين على دورهم كوكيل للإمبريالية والصهيونية في المنطقة.

و ألقى القيادي في الجبهة الشعبية، هاني الثوابتة، كلمة أكد فيها باسم الشعب الفلسطيني أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رمز الشر والإرهاب في العالم، مضيفا “أنت شخصية غير مرغوب ومرحب بها في بلادنا فلسطين”، وأنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتقبل شعبنا حضورك أو تصديق أكاذيبك وألاعيبك فأنت وإدارتك وشريك دائم في العدوان على شعبنا. ولذلك نحن ننظر إلى زيارتك بأنها نذير شؤم تحمل في طياتها مؤامرة كبيرة على شعبنا والمقاومة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*