أوباما: الاحتجاجات ضد ترامب مشجّعة

في أول تعليق له بعد انتهاء ولايته، وصف الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الاحتجاجات الراهنة ضد قرارات ترامب بالمشجعة.ولفت اوباما في بيان له إلى أن المواطنين تجمعوا في عموم البلاد “من أجل الدفاع عن حقوقهم الدستورية”، وشدد على معارضته على نحو قاطع “التمييز بين الناس بسبب معتقداتهم أو ديانتهم”.وتأتي مواقف أوباما بينما يستمر الأخذ والردّ على قرار حظر السفر الذي اتخذه ترامب ضد المسلمين من سبع دول. وفي أول ردّ فعل لترامب أقال وزيرة العدل بالوكالة سالي ييتس لرفضها تطبيق قراره، كما وللأسباب نفسها أقال المسؤول بالوكالة عن الهجرة والجمارك وعيّن بديلاً منه.
البيت الابيض وفي بيان له رأى أن ييتس خانت وزارة العدل برفضها تطبيق قرار ترامب، ورأى أنها ضعيفة في تأمين الحدود ومعالجة قضية الهجرة غير الشرعية. وكانت ييتس قد اتخذت خطوة غير معتادة بتحدي الرئيس الاميركي بقولها إن وزارة العدل لن تدافع عن قراره لكونها غير مقتنعة بقانونيته. أما الحزب الديمقراطي فقد رأى في إقالة ييتس محاولة من ترامب لإسكات الوطنيين الأبطال، مضيفاً أن قرار ترامب “يقوي الإرهابيين في جميع أنحاء العالم”. بدورها، قالت زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب الاميركي نانسي بيلوسي، إنه جرى طرد وزيرة العدل بالوكالة لتمسكها بدستور الولايات المتحدة.

وزير العدل الأميركي بالوكالة يطبّق مرسوم ترامب

وصرّح وزير العدل الأميركي بالوكالة دانا بينتي الاثنين بعد تعيينه، أنه سيطبّق مرسوم ترامب للحدّ من الهجرة.وعيّن ترامب بينتي المدعي الفدرالي وزيراً للعدل بالوكالة، بدلاً من سالي ييتس. والغى بينتي على الفور التعليمات التي أصدرتها ييتس. وقال في بيان “أعطي توجيهات إلى الرجال والنساء في وزارة العدل، بأن يقوموا بواجبهم كما أقسمنا عليه وأن يدافعوا عن أوامر رئيسنا القانونية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.