أوباما يتعهد مواصلة الضربات الجوية في العراق ’’اذا اقتضت الضرورة’’

 

تعهد الرئيس الاميركي باراك اوباما السبت مواصلة الغارات الجوية على مسلحي “داعش”الذين يهددون كردستان العراق “اذا اقتضت الضرورة” لحماية الدبلوماسيين والمستشارين العسكريين الاميركيين.

واوضح اوباما أنه أجاز هذه الغارات لحماية الطواقم الاميركية العاملة في مدينة اربيل بشمال العراق، وقال “سنواصل القيام بهذا العمل اذا اقتضت الضرورة”.
وأعلن اوباما بانه لن يسمح “لداعش” باقامة خلافة بصورة ما في سوريا والعراق، لكنه اضاف بانه لا يمكنه فعل ذلك إلا إذا علم أن لديه شركاء على الأرض قادرون على ملء الفراغ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*