إتهامات إيرانية للسعودية بالوقوف وراء الهجمات في إيران

قناة الميادين:
مع وقوع هجمات إرهابية في قلب العاصمة طهران واستهداف مقرين ذا دلالات رمزية توجهت أصابع الاتهام نحو السعودية خصم إيران الإقليمي حيث استحضر كتاب وسياسيون إيرانيون كلام ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قبل فترة عن نقل المعركة إلى داخل إيران.
أفقهي للميادين: السعودية تموّل الإرهاب برمته
اتهم كتاب وسياسيون إيرانيون السعودية بالوقوف وراء الهجمات الإرهابية التي استهدفت العاصمة الإيرانية صباح اليوم الأربعاء مستندين إلى تصريحات مسؤولين سعوديين وارتباطات العديد من الجماعات التي يمكن أن تكون في دائرة الاتهام بالرياض.
الدبلوماسي الإيراني السابق سيد هادي أفقهي ربط بين الهجمات التي استهدفت مبنى البرلمان ومرقد الإمام الخميني والتصريحات السابقة لولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان التي هدد فيها بنقل المعركة إلى الداخل الإيراني.

وقال أفقهي في مقابلة مع الميادين من طهران إن تهديدات بن سلمان كانت واضحة وتؤكد أن “هذا الإرهاب مموّل برمته من السعودية” كون التصريح هو من موقع رسمي، معتبراً ما يجري اليوم هو “آثار المؤامرة الصهيونية الأميركية السعودية ليس فقط على إيران بل أيضاً على عواصم أوروبية قد تكون أقوى من إيران أمنياً ولوجستياً”.


هاني زاده متحدثاً للميادين
بدوره اتّهم الكاتب والمحلل السياسي الإيراني حسن هاني زادة السعودية بالوقوف وراء الهجمات في إيران، مشيراً إلى تنسيق سعودي – أميركي – صهويني لتنفيذ هذه الهجمات.

وفي حديث للميادين، قال زادة “إنّ السعودية والكيان الصهيوني وحلفاءهما سيدفعون ثمن اعتدائهم ومساعيهم لزعزعة استقرار المنطقة”.

وأضاف زادة أنّ العمليّتَيْن اليوم مرتبطتان بأزمة الخليج الحالية الهادفة إلى فصل قطر عن إيران.
وكان ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قال في مقابلة تلفزيونية إن السعودية ستعمل على نقل المعركة إلى داخل إيران.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*