إشتباكات بين متظاهرين والشرطة في كينشاسا عشية استئناف المحادثات بين الحكومة والمعارضة.

 

تشهد عاصمة الكونغو الديمقراطية كينشاسا في آخر يوم من ولاية الرئيس جوزيف كابيلا اليوم الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين متظاهرين يطالبون بتنحي كابيلا وقوات الشرطة ,وهذا عشية استئناف المحادثات بين الحكومة والمعارضة المقررة غدا الاربعاء.

وحسب ما ذكرته مصادر اعلامية فقد وقعت في آخر يوم من ولاية الرئيس كابيلا اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الشرطة حيث سمع دوي اطلاق أعيرة نارية في شمال كينشاسا.

وكانت السلطات الكونغولية قد نشرت أمس الاثنين وحدات من الجيش و الشرطة فى العاصمة كينشاسا فى ظل مخاوف من حدوث اضطرابات فى آخر يوم من ولاية الرئيس كابيلا.

وكان من المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية فى نوفمبر الماضى, إلا أنه تم تأجيلها لأجل غير مسمى, الأمر الذى أشعل الغضب من أن يسعى كابيلا لمد فترة توليه السلطة فى الوقت الذى لا يجوز له دستوريا خوض الانتخابات الجديدة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*