إطلاق صواريخ نوع أرواغان على تجمعات للمرتزقة قبالة باب المندب

أطلقت القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية السبت صاروخين من نوع أرواغان على تجمعات لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي قبالة باب المندب بمحافظة تعز.

وأفاد مصدر عسكري “المسيرة نت” بأنه تم إطلاق الصاروخين بعد عملية رصد لتحركات المرتزقة بالقرب من باب المندب مؤكدا إصابة الصورايخ أهدافها بدقة عالية.

وكان عدد من مرتزقة العدوان قد لاقوا مصارعهم وجرح آخرون، في وقت سابق السبت، في كسر الجيش واللجان الشعبية زحفاً لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي باتجاه تبة القبع بالفرواش في صبر الموادم في محافظة تعز.

يأتي ذلك ردا على استمرار المرتزقة في تحشيداتهم واعتداءاتهم على المواطنين ومواقع الجيش واللجان الشعبية في المحافظة.

كما استهدفت وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية السبت تجمعات لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في جمارك حرض على الحدود مع جيزان.

وأكد مصدر عسكري “للمسيرة نت” على تحقيق إصابات مباشرة في صفوف مرتزقة العدوان، حيث شوهدت سيارات الإسعاف وهي تهرع إلى المكان المستهدف.

هذا ولقي جنديان سعوديان مصرعهما السبت في عمليات قنص نفذها أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية في جيزان.

وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة القناصة في الجيش واللجان الشعبية تمكنت من قنص جنديين سعوديين في موقع أبو الضبرة بجيزان.

ووزع الإعلام الحربي الجمعة مشاهد لقصف مدفعي للجيش واللجان الشعبية على مركز جلاح العسكري السعودي وموقع الفريضة في جيزان.

وعلى المستوى السياسي ناقش رئيس المجلس السياسي الأعلى الأستاذ صالح الصماد الآليات التي ستعمل وزارة الزراعة والري من خلالها على تنفيذ برنامجها الاستثنائي في سياق برنامج حكومة الإنقاذ الوطني وما يتطلب ذلك من دعم من المجلس السياسي الأعلى وتكامل الجهود في سبيل احتواء تداعيات العدوان على القطاع الزراعي والعاملين فيه.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس الصماد في القصر الجمهوري بالعاصمة صنعاء السبت وزير الزراعة والري غازي أحمد محسن.

واستعرض اللقاء الجهود التي تبذلها المنظمات الدولية في الجانب الزراعي والغذائي وما يمكن الاستفادة منه واحتواء تداعياته من الآثار والصعوبات الآنية والمستقبلية على الموارد الزراعية والمائية.

وتسلم رئيس المجلس السياسي الأعلى من وزير الزراعة والري تقرير موجز عن خطط وبرامج الوزارة خلال الفترة الحالية والتي ستعمل من خلالها على تنفيذ برنامجها وتفعيل طاقاتها ومعالجة المشكلات والاستفادة من الجهود والخبرات التراكمية للقدرات والكفاءات في الوزارة وقطاعاتها وهيئاتها المختلفة ومن الاتحاد الزراعي وتجاربه الناجحة.

كما ناقش اللقاء المعالجات الممكنة لمشاكل المبيدات والأسمدة الزراعية وتأثيراتها على المخزون المائي والتربة الزراعية وسبل الاستفادة من الدراسات والبحوث في هذا الجانب وتعزيز جوانب الحماية والرقابة وعدم التهاون فيها.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*