إعلام الاحتلال: الشرطة تنوي استدعاء نتنياهو للتحقيق

قالت القناة الأولى في التلفزيون الصهيوني، إن الشرطة تنوي استدعاء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بعيد فترة الأعياد مباشرة، للتحقيق معه في القضيتين المعروفتين إعلاميًّا بالملف 1000 (قضية الهدايا) وملف 2000 (محادثات نتنياهو- موزيس).

وأفادت القناة العبرية، اليوم الأربعاء (4-10)، بأن الهدف من هذه التحقيقات، إفساح المجال أمام نتنياهو لسرد إفادته بخصوص الأدلة التي جمعت في ملفي التحقيق المذكورين.

وذكرت أنه سيستدعى نتنياهو للتحقيق بأربعة ملفات تحقيق، ونقلت القناة عن الشرطة بأنه يوجد “فائض من الأدلة” وهدف التحقيقات السماح لرئيس الحكومة الرد على شتى التحقيقات “بأريحية”.

وفي الأسبوع الماضي، صرّح المدعي العام الصهيوني “شاي نيتسان”، في مقابلة إذاعية، بأنه “حدثت تطورات في القضايا التي يشتبه بها تورط نتنياهو”، وتابع أن “الشرطة لم تتوقع هذه التطورات حين أعطت تقديرات زمنية بشأن التحقيق”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر حققت الشرطة مع الملياردير “آرنون ميلشين” للاشتباه بتقديم رشوة لنتنياهو ضمن ملف التحقيق 1000؛ يتمحور حول الاشتباه بتلقي نتنياهو رشاوى وهدايا من رجال أعمال، وفتح التحقيق في كانون أول/ ديسمبر 2016، واستجوب نتنياهو تحت طائلة التحذير عدة مرات.

وتحقق الشرطة مع نتنياهو في ملف آخر؛ ملف 2000، حول شبهات بتعاون بينه ومالك صحيفة “يديعوت أحرونوت” أرنون موزيس، بأنهم حاولوا التنسيق لتقييد صحيفة “يسرائيل هيوم” المنافسة مقابل تغطية إعلامية إيجابية ومروجة ضمن مجموعة “يديعوت” التي يمتلكها موزيس.

وتوصلت النيابة الصهيونية، بداية آب/ أغسطس الماضي، إلى اتفاق مع المدير السابق لمكتب نتنياهو، آري هارو، ليشهد ضد نتنياهو.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*