إيران بصدد تركيب أجهزة طرد مركزي من الجيل الرابع

_iran_nuclear_weapons

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، أنه سيتم تزويد منشأة /نطنز/ بأجهزة طرد مركزي من الجيل الرابع، لرفع كمية تخصيب اليورانيوم، مؤكدا حق إيران في التخصيب بنسبة من 1 إلى 90% وفقا لمعاهدة NPT “حظر الانتشار النووي”، وقال إن قبول إيران بالامتناع عن التخصيب بنسبة تفوق 5 % قبول طوعي وليس مفروضا.
وأضاف صالحي في مقابلة نقلتها /قناة العالم الإخبارية/، بناء على خطة متوسطة المدى واتفاق مبرم سنة 1992 مع الروس، فقد تقرر إنشاء 4 محطات نووية أخرى غير محطة بوشهر في حال طلبت إيران ذلك.
وأوضح رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أن عدد أجهزة الطرد المركزي الموجودة حاليا في المنشآت النووية الإيرانية لا يكفى لإنتاج الوقود لمحطة /بوشهر/ حتى لفترة عام واحد، وأضاف لو أرادت منشأة /نطنز/ توفير الوقود السنوي لمحطة /بوشهر/ فإنه يجب أن يعمل فيها 50 ألف جهاز للطرد المركزي من الجيل الأول، حيث إن لنا هنالك 20 ألف جهاز يعمل 9 آلاف منها فقط.
وصرح بأن إيران تمتلك في الوقت الحاضر نحو 7 إلى 8 أطنان من اليورانيوم المخصب، لكن لتغطية حاجة /بوشهر/ السنوية من الوقود نحتاج إلى 5000 جهاز طرد مركزي “من الجيل الأول” لإنتاج 30 طنا من اليورانيوم المخصب أي إننا بحاجة إلى 8 سنوات لتغطية عام واحد من الوقود. وتابع صالحي قائلا “ينبغي علينا تصنيع 30 ألف جهاز للطرد المركزي لتوفر منشأة /نطنز/ كمية الوقود اللازمة لعام واحد في محطة /بوشهر/”.
وأشار إلى أن قدرة الجيل الرابع لأجهزة الطرد المركزي على تخصيب اليورانيوم كميا تبلغ 15 ضعفا لما يخصبه الجيل الأول، وأنه سيتم السعي لتزويد منشأة /نطنز/ بأجهزة الطرد المركزي من الجيل الرابع، وليس الأول والثاني والثالث. يشار إلى أن اتفاق جنيف بين إيران ومجموعة دول /5+1/، يتضمن تقليل إيران من مستوى تخصيب اليورانيوم عند حد معين لا يسمح فيه بإنتاج قنبلة نووية، مقابل إلغاء العقوبات المفروضة عليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*