إيران تعتزم إرسال أسطولها الـ35 إلى “باب المندب” في يوليو المقبل

تعتزم إيران إرسال أسطولها البحري الـ35 إلى باب المندب في خليج عدن، في الحادي عشر من يوليو المقبل. ونقلت الوكالة الإيرانية الرسمية «إرنا»، عن قائد القوات البحرية الإيرانية، اللواء حبيب الله سيّاري، أن البحرية الإيرانية تعتزم إرسال الأسطول الـ35 التابع لها، إلى خليج عدن، والبحر الأحمر، ومضيق باب المندب، في 11 يوليو المقبل، بعد انتهاء مهمة أسطولها الـ34، التي تستمر 90 يومًا. وكانت القوات البحرية الإيرانية أرسلت في الثامن من إبريل الجاري سفينة الدعم اللوجستي «بوشهر»، والمدمرة «إلبورز» التابعتين لأسطولها الـ34، واللتين وصلتا إلى خليج عدن في 22 إبريل. وقال سياري إن مهمة الأسطول الـ34 تتمثل في توفير خط بري آمن للسفن الإيرانية، وحماية مصالح إيران في أعالي البحار، مشيرًا إلى أن المهمة ستستمر 3 أشهر. وكان الأسطول الإيراني الـ33 الذي عمل في المنطقة ذاتها طيلة 77 يومًا عاد إلى إيران الشهر الماضي. وسحبت الولايات المتحدة أول من أمس من قبالة سواحل اليمن حاملة طائرات وبارجة، وزعم مسؤولون اميركيون لـCNN، أن الولايات المتحدة سحبتها، بعدما عادت ادراجها قافلة سفن ايرانية كانت متجهة الى هذا البلد. في المقابل، نفى قائد القوات البحرية الإيرانية الأدميرال حبيب الله سياري، مغادرة السفن الحربية الإيرانية خليج عدن. وقال إن السفن التابعة للقوات البحرية متواجدة في خليج عدن الذي يقع عند مدخل مضيق باب المندب ويقوم بإدارة الدوريات والمهام في المنطقة، حسبما ذكرت وكالة الانباء الإيرانية (إيرنا).
هذا وقال مسؤول في البنتاغون لوكالة “فرانس برس”، إن حاملة الطائرات والبارجة الاميركيتين ستعودان الى مياه الخليج “قريباً جداً”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*