اتصالات مُكثّفة للجيشين الروسي والأمريكي في سورية

 


 أعلن مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية أن “الجيشين الروسي والأميركي يكثفان اتصالاتهما في سوريا لتأمين الحماية للقوات التابعة لكل منهما والتي باتت تعمل في نطاق يضيق أكثر فأكثر”.

وقال قائد العمليات الجوية الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال جيفري هاريجيان للصحافيين “كان لزاماً علينا أن نزيد” عملية تبادل المعلومات مع الروس “نظراً الى تحرّكنا جميعا في نطاق جوي” بات يضيق.

وتتقدم القوات السورية وحلفاؤها، بينهم روسيا، باتجاه شرق سوريا مقتربةً من المناطق حيث يشن التحالف بقيادة الولايات المتحدة عمليات ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

ويزيد هذا التقدّم من خطر وقوع حوادث بين القوات الموالية للحكومة السورية وتلك التابعة للتحالف، في وقت لا تزال المفاوضات الدولية لحل الأزمة في سوريا متعثرة.

والأسبوع الماضي كان مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية أعلنوا أنّ طائرات التحالف بقيادة واشنطن قصفت قافلة لمقاتلين موالين للجيش السوري كانت في طريقها الى موقع عسكري تتولى فيه قوات التحالف تدريب فصائل معارضة في منطقة التنف قرب الحدود الاردنية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*