اردوغان ردّا على اتهام حراسه الشخصيين: أمريكا ليست دولة متحضرة

ردّ الرئيس التركي رجب طيب اردوغان على توجيه هيئة محلفين كبرى بأميركا اتهامات إلى 15 من حراسه الشخصيين، واصفا أمريكا بأنها دولة غير متحضرة.

كما شكك اردوغان مساء السبت، في الديمقراطية الأمريكية، وقال أثناء كلمة في إسطنبول: يقولون إن الولايات المتحدة مهد الديمقراطية.. لا يمكن أن يكون ذلك صحيحا.. لا يمكن أن تكون تلك هي الديمقراطية.

وتابع هجومه على حليفته واشنطن: إذا كانت مذكرات الاعتقال تصدر بحق حراسي الشخصيين غيابيا في الولايات المتحدة التي ذهبت إليها بناء على دعوة.. فاعذروني، لن أقول إن هذه دولة متحضرة.

وفي وقت سابق وجّهت هيئة محلفين كبرى بالولايات المتحدة اتهامات لـ15 مسؤولا أمنيا تركيا، بسبب مشاجرة بين محتجين وأفراد أمن مكلفين بحراسة الرئيس التركي إبان زيارته لواشنطن في مايو/أيار الماضي. وقال أردوغان إن قرار الاتهام ليس ملزما لبلاده.

وجاء هجوم اردوغان اللاذع لحليفته أمريكا بعدما قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو: إن هناك بوادر إيجابية لحل أزمة التأشيرات مع واشنطن، وذلك بعد يوم من تصريح وزارة الخارجية الأمريكية بشأن وجود “تقدم كبير” في المحادثات التي يجريها مسؤولون أمريكيون بأنقرة.

جدير بالذكر أن تردد واشنطن في تسليم زعيم جماعة الخدمة فتح الله غولن المقيم بولاية بنسلفانيا منذ العام 1999؛ أثار غضب تركيا التي تتهمه بكونه الرأس المدبر للمحاولة الانقلابية في صيف 2016، في حين يقول مسؤولون أمريكيون إن محاكم البلاد تحتاج إلى أدلة كافية لإصدار أمر بتسليم غولن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*