اردوغان يهدد بمنع مسيرة مرتقبة للعمال في تقسيم الاسبوع المقبل

TURKEY-UNREST-DEMO-TRIAL

هدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اليوم بالتصدي لمسيرة تعتزم الاتحادات العمالية التركية تنظيمها الاسبوع المقبل بميدان (تقسيم) في وسط اسطنبول بمناسبة اليوم العالمي للعمال.
وقال اردوغان في لقاء اسبوعي مع الكتلة البرلمانية للحزب الحاكم ان الحكومة لن تسمح بتنظيم المسيرة في تقسيم مهما كانت الاسباب فيما رفضت الاتحادات العمالية مقترحا حكوميا باقامة المسيرة في منطقة اخرى من اسطنبول.
واضاف ان الميدان سيكون محظورا على أي نوع من التجمعات لاعتباره ان (تقسيم) القلب السياحي النابض لاسطنبول يجب ان يكون مفتوحا للسياحة وليس مغلقا بسبب التظاهرات او المسيرات.
واعتبر اردوغان ان الشعب التركي سئم من مشاهدة التظاهرات والصدامات مع قوات الشرطة كما سئم من رؤية اعمال الشغب التي عادة ما تترافق مع أي تظاهرة تعم ميدان (تقسيم) في أي مناسبة كانت.
وكانت الحكومة التركية قد حظرت العام الماضي مسيرة للاتحادت العمالية بمناسبة اليوم العالمي للعمال الذي يصادف الاول من مايو من كل عام ما ادى الى وقوع صدامات بين الاف المشاركين وقوات الشرطة.
واعلن اتحاد نقابات العمال (اكبر الاتحادات العمالية التركية) انه سيمضي في اقامة المسيرة بميدان (تقسيم) بصرف النظر عن تهديدات الحكومة محملا المسؤولية للسلطات اذا وقعت الصدامات مع قوات الشرطة.
وبحسب تقارير اخبارية تركية فقد استدعت الحكومة الاف من قوات الشرطة ومكافحة الشغب الى اسطنبول استعدادا لاغلاق الميدان امام المسيرة المحتملة وهو ما يشير الى احتمال عودة التوتر الى المكان الذي شهد العام الماضي مظاهرات عنيفة على خلفية اعتصامات متنزه (غيزي) الواقع في قلب الميدان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*