استشهاد 3 أطفال وامرأة من عائلة واحدة في غارة على صنعاء

أفاد مراسل الميادين في اليمن باستشهاد 3 أطفال وامرأة من أسرة واحدة وجرح 4 آخرين بغارة جوية استهدفت منزلهم في حي الخمسين السكني جنوب العاصمة صنعاء.
هذه الغارة تزامنت مع 13 غارة على دار الرئاسة اليمنية وجبلي النهدين وعطّان، بالإضافة منطقة السواد في مديرية سَنْحان جنوب العاصمة صنعاء، ومعسكر يَحيْص في مديرية أرحب شمالاً. الغارات جاءت بعد ساعات قليلة من إعلان وزارة الدفاع اليمنية اسقاط الدفاعات الجوية للجيش واللجان الشعبية طائرة استطلاع سعودية في ميدي الحدودية في حجة غرب اليمن.
من جهة ثانية، قتل أكثر من 20 عنصراً من الموالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والسعودية بينهم ضابط برتبة عقيد في الجيش اليمني واللجان بمديرية نهم شرق صنعاء.في حين دارت مواجهات عنيفة بين الطرفين في المواقع المحيطة بالقتب والمنارة وبران وغرب المدفون من جهة محلي وبني فرج وجبل يام الاستراتيجي في المنطقة ذاتها، بالتزامن مع قصف مدفعي للموالين للرئيس هادي والسعودية على قرى مسورة وبني بارق وضبوعة الحقت أضراراً جسيمة في منازل المواطنين وممتلكاتهم.

إلى ذلك، دارت معارك شرسة في وادي ربيعة على وقع غارات مقاتلات التحالف السعودي التي استهدفت أحداها بالخطأ مواقع مقاتليه على الأرض، ترافق ذلك مع قصف مدفعي للموالين لهادي والسعودية على مناطق رمضه واسفل وادي حباب وسوق صرواح.
وفي شرق شبوة سقط قتلى وجرحى من قوات الرئيس هادي إثر تدمير آليتهم العسكرية بكمين محكم نفذه أفراد الجيش واللجان في منطقة الصفراء غربي المحافظة.
أما في تعز جنوب اليمن شن الجيش هجوماً مباغتةً على مواقع وتمركزات الموالين لهادي والسعودية في جبال الهان بمنطقة الضباب مخلفين قتلى وجرحى في صفوفهم، أعقبه مواجهات في محيط جبل هان والصياحي وحذران وتباب موكنة عند المدخل الغربي للمدينة، وآخر على مواقع في منطقة بني علي بمديرية حيفان، تمكن خلاله أفراد الجيش واللجان من اقتحام مواقعهم والحاق خسائر كبيرة في صفوفهم.


وعند الحدود اليمنية السعودية قتل جندي سعودي بنيران قناصة الجيش واللجان في موقع الضبرة بجيزان السعودية.
وهاجم الجيش اليمني واللجان الشعبية مواقع للمقاتلين اليمنيين في صفوف القوات السعودية في محيط جبل شعير في جبهة علب مع عسير مستخدمة الأسلحة الرشاشة ومدفعية الهاون والقناصة.
في السياق ذاته سقط العديد من الموالين لهادي والسعودية في صد الجيش واللجان محاولتهم استعادة موقع الثعبان الحدودي في عسير، واستمرار المواجهات العنيفة بين قوات القوات السعودية والسودانية من جهة والجيش اليمني واللجان الشعبية من جهة أخرى شمال صحراء ميدي، تحت غطاء جوي سعودي.

في حين طاول القصف الصاروخي اليمني مواقع وتحصينات الجنود السعوديين في موقع المخروق وإحراق مخزن أسلحة للقوات السعودية جوار رقابة الحمر في نجران.

إلى ذلك استهدفت الطائرات الحربية السعودية بسلسة غارات الطريق العام المؤدي لمنطقة مران التابعة لمديرية حيدان ومناطق الظاهر وباقم ومندبة ورازح ومجز، رافقها قصف صاروخي ومدفعي على مناطق متفرقة من مديرية شدا، وسط تحليق مكثف للمقاتلات السعودية فوق المناطق الحدودية لصعدة وحجة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*