استشهاد 44 يمنياً في غارات جديدة للعدوان السعودي

 

استشهد 44 شخصاً في غارات جديدة للعدوان السعودي وفي مواجهات وقعت، ليل السبت – الأحد، بين الحوثيين وحلفائهم والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في عدة مدن في جنوب البلاد، بحسب مصادر طبية ومسؤولين محليين.

وقالت هذه المصادر إنّ 10 حوثيين وأربعة من أفراد «اللجان الشعبية» قتلوا في معارك عنيفة في مدينة تعز جنوب غرب صنعاء.
وشارك في المواجهات اللواء 35 مدرع الموالي لهادي والمرابط في تعز.
وأكدت مصادر طبية وحكومية أنّ الطرفان استخدما الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، وقد تركزت المعارك في شارع الحصب والمرور وبيرباشا ومحيط نادي الصقر.
وشنت طائرات العدوان السعودي، فجر اليوم، عدة غارات استهدفت مواقع القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح المتحالفة مع الحوثيين.
وقصفت طائرات التحالف مبنى معسكر قوات الأمن الخاص في حي كلابه وسط تعز.
وقال سكان إنّ الغارات استهدفت تعزيزات للحوثيين وللقوات الموالية لصالح وصلت من محافظة أب والحديدة إلى تعز.
وفي عدن، استمرت المواجهات المسلحة طوال ساعات الليل في أحياء كريتر وخور مكسر ودار سعد، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بينهم مدنيون، بحسب مصادر محلية.
إلى ذلك، قتل 23 مسلحاً، بينهم 17 حوثياً، وأصيب عدد آخر في غارات للعدوان السعودي ومواجهات في مدينة الضالع الجنوبية.
وتركزت الغارات السعودية على معسكر الجرباء وعبود ومقر اللواء 33 مدرع الموالي لصالح ومنطقة الصدرين حيث يتمركز مسلحو الحوثي.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*