استطلاع: 41 % من الأمريكيين تعرضوا لـ"التحرش" الإلكتروني

تعرض 41% من البالغين الأمريكيين للتحرش الإلكتروني، والذي شمل إطلاق أسماء مهينة عليهم والتعقب والتحرش “الجنسي”، بحسب ما بينه استطلاع جديد.ويرتفع هذا عن نسبتهم التي بلغت 35% في 2014.  حسب ما أفادت وكالة (أسوشيتد برس).

وقال مركز أبحاث بيو: إن 66 % من المستجيبين شهدوا تعرض آخرين للتحرش، بينما يمكن “تجاهل” تجارب بعض الأشخاص باعتبارها إزعاج، قال نحو 18% من الناس إنهم تعرضوا لأشكال “عنيفة” من التحرش، وتضمن هذا التهديدات البدنية والتعقب والتحرش لفترة مطولة، بحسب ما جاء على موقع (سكاي نيوز).

جلبت فترة الانتخابات الرئاسية 2016 القضية لمركز الضوء بالنسبة للكثيرين، وقال 14% من المستجيبين إنهم تعرضوا للتحرش على الإنترنت على الأخص بسبب وجهات نظرهم السياسية.

أظهر استطلاع جديد للرأي أن ما يصل إلى 41 بالمائة من البالغين الأمريكيين، تعرضوا للتحرش الإلكتروني، الذي تراوح من إطلاق أسماء مهينة عليهم إلى التعقب والتحرش الجنسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*