استقالة الرجل الثاني في وزارة الدفاع الأميركية

 

أعلن وزير الدفاع الأميركي تشاك هغل الخميس، أن الرجل الثاني في الوزارة أشتون كارتر تقدم باستقالته.

وقال هيغل في بيان إنه “وافق مرغما” على استقالة كارتر خلال لقاء جرى بين الاثنين الخميس، وأضاف أن “آش كان وزيرا مساعدا استثنائيا وفيا وفعالا”.

وفي أوقات سابقة، تحدث مسؤولون سابقون وبعض وسائل الإعلام عن توترات بين الرجلين.

وسيبقى كارتر في منصبه لمدة شهرين حتى يساعد البنتاغون خلال فترة شلل الإدارات المركزية بسبب عدم الاتفاق على الميزانية.

وكان كارتر يشغل منصبه منذ تشرين 2011 وقد عمل أيضا مع وزير الدفاع السابق ليون بانيتا حيث كان يتمتع بقدر أكبر من الاستقلالية، حسبما ذكرت بعض وسائل الإعلام.

وكان كارتر من بين الأشخاص المرشحين لخلافة بانيتا على رأس وزارة الدفاع، قبل أن يذهب المنصب لهغل.

وأوضح كارتر في خطاب استقالته أنه “اتخذ قراره في الرابع من ايلول وأرجأ الإعلان عنه بسبب المشكلات في الميزانية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*