اطلاق نار في أحد اروقة مجلس الشورى الاسلامي ومرقد الامام الخميني (قده)

اشارت وكالة “ارنا” الايرانية ان احد اروقة مجلس الشوري الاسلامی شهد الیوم الاربعاء اطلاقا للنار ادى الى جرح ثلاثة اشخاص ما ادى الى استشهاد واحد منهم كانت اصابته بالغة.
واثر الحادث تم اغلاق ابواب المجلس جمیعها كما قامت قوات الامن والشرطة انتشرت حول المبني.
وكان اعضاء لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة للمجلس یعقدون جلسة علنیة الیوم الاربعاء.
وقد القي القبض على احد المهاجمين الاربعة الذي اطلقوا النار في احد اروقة مجلس الشورى الاسلامي، وكان المسلحون يحملون اسلحة كلاشينكوف ومسدسات داهموا احد اروقة المجلس وفتحوا النار على قوات الامن هناك ثم دخلوا مكتبا في الطابق السابع.

كما اشارت إلى ان مسلحًا فتح النار قرب مرقد الامام الخميني (قده) في جنوب طهران، مما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بجروح، وقد قامت قوات الامن بقتل مسلحا واعتقال امراة في مرقد الامام الخميني.

وأكد المدير العام للعلاقات العامة في مرقد الامام الخميني (رض) في تصريح لـ”ارنا”، وقوع حادث اطلاق النار في المرقد، وقال ان شخصا قام باطلاق رصاصتين في الضلع الغربي للمرقد.

واضاف علي خليلي ان المسلح كان يحمل حزاما ناسفا وبعد اطلاق النار عليه بادر بتفجير نفسه امام مقر ‘بنك كشاورزي’ الزراعي بالقرب من المرقد.

دعا وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحماني فضلي إلى عقد جلسة استثنائية في طهران لمتابعة حادثي الهجوم على مجلس الشوري الاسلامي ومرقد الامام الخميني (رض).

وقد لفتت وزارة الامن الايرانية في بيان لها ان عن اعتقال احد المجموعات المسلحة قبل تنفيذها اي عملية ارهابية، حيث كان هناك اكثر من مجموعة مسلحة حاولت تنفيذ عمليات ارهابية في طهران صباح اليوم، وقد كان من المقرر تنفيذ ثلاث عمليات ارهابية وقد تم احباط العملية الثالثة قبل تنفيذها .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*