اقتحام الجيش اليمني واللجان الشعبية مواقع سعودية في جيزان

وزع الإعلام الحربي اليمني، مشاهد لعملية اقتحام نوعية نفذها الجيش اليمني واللجان الشعبية على مواقع الجيش السعودي في جبل الـ”إم بي سي” في قطاع جيزان جنوب المملكة، بعد ساعات من الإعلان عن ضبط “أحد أخطر” الضباط المتعاونين مع التحالف السعودي في اليمن.
وأظهرت المشاهد استهداف مقاتلي الجيش اليمني واللجان الشعبية الثكنات العسكرية للجنود السعوديين في الموقع بالأسلحة الرشاشة وقذائف المدفعية بشكل كثيف ومركّز، حيث رصدت كاميرا الإعلام الحربي هروب الجنود السعوديين تحت وطأة قصف الجيش واللجان.
كما يظهر مقاتلو الجيش واللجان وهم يتجولون داخل الموقع السعودي بعد السيطرة عليه بالكامل وسقوط حاميته بين قتيل وجريح وفرار حامية الموقع، حيث سيطروا على كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد الحربي تركها الجنود السعوديين خلفهم قبل أن يلوذوا بالفرار، وأحرقوا طواقم عسكرية للجيش السعودي في الموقع ذاته.
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” في صنعاء، عن مصدر أمني قوله إن رجال الأمن بمديرية التعزية في تعز تمكنوا من ضبط المسؤول عن تجنيد “المغرر بهم” في المحافظة الذي يعد أحد أخطر “مرتزقة العدوان المسؤول عن التحشيد وتغرير ضعاف النفوس في تعز وتجنيدهم وإرسالهم للقتال في صفوف العدوان”.
وأوضح المصدر نفسه أن “عملية الضبط تمت بعد عمليات تحري ورصد ومتابعة لتحركات، وأنشطة المنافق حيث كان يستغل صفته كتربوي ومدير مدرسة للعمل لصالح العدو”، وأشار إلى أن المضبوط “كان يتقاضى مبالغ مالية مقابل إرسال المغرر بهم إلى معسكرات العدوان ومرتزقته”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.