الأخبار: الجيش كان على علمٍ مسبق بدخول الفان إلى عين عطا وأعد كمينا له

 

أكدت مصادر أمنية لـ”الأخبار” أن “شبانا اشتبهوا في السيارة التي دخلت إلى عين عطا في ساعات متأخرة من ليل أول من أمس، وأطلقوا النيران عندما حاول الفان الفرار، بفعل القلق والتوتر الذي ينتشر في القرى الحدودية”. وقد أدى إطلاق النار إلى مقتل أحد الركاب، إضافة إلى إصابة اثنين آخرين بحروح متوسطة، نقلوا بعدها إلى مستشفى فرحات في كامد اللوز.

وعلمت “الأخبار” أن “الركاب أتوا من بلدة بيت جن السورية، وأن الجيش اللبناني كان على علمٍ مسبق بعملية دخولهم وأعدّ كميناً لاعتقالهم، قبل تدخّل شبان البلدة، وحضرت قوة من الجيش على الفور وفتحت تحقيقاً في الحادث”.
كما علمت “الأخبار” أيضاً أن الركاب ينتمون إلى “الجيش السوري الحر” وليس إلى “جبهة النصرة” كما تردد، ولم يكن لديهم أي أسلحة في السيارة، فيما لم يتبيّن بعد من التحقيق مع الموقوفين لدى استخبارات الجيش السبب الحقيقي وراء الدخول خلسة إلى لبنان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*