الأخبار: مواجهات حامية في مزارع رنكوس… والهاون يمطر دمشق

قالت مصادر عسكرية لـ«الأخبار» إنّ مواجهات حامية شهدتها مزارع رنكوس والمناطق المحيطة بقريتي الصرخة وبخعة المجاورتين، أمس، فيما استمر القصف المركّز بالمدفعية الثقيلة والطائرات الحربية على بلدة رنكوس التي تعدّ المعقل الأخير للمسلّحين في منطقة القلمون. وسقط نتيجة لذلك العديد من المسلّحين، معظمهم من «جبهة النصرة». وأشار مصدر إلى أن المسلّحين في تلك المناطق يواجهون ضربات سلاح مشاة الجيش السوري «بالحد الأدنى من الصمود»، ولفت إلى «انهيار الروح المعنوية لهؤلاء، نتيجة انتصار الجيش في معقلهم السابق يبرود ومحيطها وانقطاع طرق الدعم التي كانت ميسّرة على نحو كبير من جرود عرسال عبر بلدة فليطا». فالمسلّحون، يضيف المصدر، «باتوا يدركون جيداً أن إمكان انتصارهم في أي منطقة من القلمون ليس مستحيلاً فقط، بل إن مجرّد وجودهم فيها بات محالاً أيضاً»، الأمر الذي أثار خلافات واسعة بينهم حول سبل الفرار ووجهاته المختلفة.

وقالت مصادر ميدانية لـ«الأخبار» إنّ تسوية في الحجر الأسود سيعلن عن انطلاقها مطلع الأسبوع المقبل، حيث ستجري تسوية أوضاع ألف مسلّح في تلك المنطقة. وكانت «لجنة المصالحة الوطنية في الحجر الأسود» قد قدّمت أسماءهم إلى ضباط الجيش المسؤولين عن ملف المصالحات. كذلك جرى اتفاق مبدئي على تسمية تشكيل عسكري جديد يدعى «لجان الحماية المحلية» ليضم هؤلاء، فيما سيجري ضمّ بعضهم إلى «جيش الدفاع الوطني». ولفتت المصادر إلى أنّ الحجر الأسود سيشهد وقف إطلاق نار بالتوازي مع الإعلان عن التسوية.

على صعيد آخر، شهدت العاصمة دمشق سقوط قذائف الهاون في عدد من أحيائها أمس، ثلاث منها في منطقة العباسيين وواحدة في منطقة التجهيز، فيما سقطت قذيفة في ساحة الخزن والتسويق في الزبلطاني، ما أدى إلى استشهاد مواطن وإصابة آخر. وسقطت قذيفة هاون في منطقة السادات في شارع بغداد وأودت بحياة سيدة، فيما أصيب طالبان إثر سقوط قذيقة في مدرسة جودت الهاشمي وسط العاصمة.

وفي القامشلي، (شمال شرق سوريا)، انفجرت عبوة ناسفة قرب المركز الثقافي وأصيب شخصان بجروح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*