الأسد: أوروبا تدعم الإرهاب واللاجئون سيعودون

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن على المسؤولين
الأوروبيين، “التوقف عن دعم الإرهاب ورفع الحصار الذي دفع العديد من السوريين
إلى الذهاب إلى أوروبا”، مضيفاً أنه لا يمكن مساعدة أوروبا في محاربتها
للإرهاب على أراضيها إذا كانت لا تريد هي أن تساعد نفسها.الأسد وفي تصريح لصحيفة “ايل جورنالي
الإيطالية، قال إنه واثق من عودة أغلبية السوريين إلى البلاد “التي ستشهد
إعادة ولادة طبيعية” بعد الحرب، لافتاً إلى أنه عند الانتهاء من الحرب فإن
المجتمع السوري “سيكون أقوى بكثير من الذي عرفناه بفضل الدرس الذي تعلمناه”.

ورأى الرئيس السوري أن السوريين يريدون العودة إلى
بلدهم لكنهم بحاجة للاستقرار والأمن، وفي الوقت نفسه بحاجة لتأمين الاحتياجات
الرئيسية اللازمة لمعيشتهم”، محملاً قادة أوروبا المسؤولية “عن طوفان
اللاجئين”.


الأسد قال إن السوريين ليسوا في حاجة لدعم السوريين إنسانياً في أوروبا، بقدر ما هم في حاجة إليه في سوريا نتيجة الحصار.

وعند سؤاله عما إذا كانت معارضة سوريا لمد خط أنابيب الغاز الذي اقترحته قطر، قد يكون أحد أسباب اندلاع الأزمة في العام 2011، أجاب الرئيس السوري أنه قد يكون أحد العوامل المهمة، “لكنه لم يعرض علينا بشكل علني، لكني أعتقد أنه كان مخططاً له”.

الأسد أكد أن خطان لنقل الغاز كانا سيعبران سوريا أحدهما من الشمال إلى الجنوب يتعلق بقطر، والثاني من الشرق إلى الغرب إلى البحر المتوسط يعبر العراق من إيران، قائلاً “حينذاك، كنا نعتزم مد ذلك الخط من الشرق إلى الغرب، وأعتقد أن هناك العديد من الدول التي كانت تعارض سياسة سوريا لم ترغب بأن تصبح سوريا مركزاً للطاقة. هذا أحد العوامل، لكن الخط المتجه من الشمال إلى الجنوب وعلاقته بقطر لم يطرح علينا بشكل مباشر”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*