الأسد يحذر من انتقال السيناريو السوري إلى فنزويلا

 

حذر الرئيس السوري، بشار الأسد، من انتقال السيناريو السوري إلى دول أميركا اللاتينية، وخصوصا فنزويلا.

وقال الأسد في مقابلة مع قناة “تيليسور” الفنزويلية في العاصمة دمشق: “طالما أن المخطط واحد والمنفذ واحد فمن الطبيعي أن يكون السيناريو ليس متشابها فقط بل متطابق، ربما تختلف بعض العناوين المحلية، ففي سوريا قالوا، في البداية إنها مسيرات سلمية، ولكن في الواقع عندما لم تنتشر هذه (المسيرات السلمية) أو (المظاهرات السلمية)، أدخلوا بينهم أشخاصا ليقوموا بإطلاق النار على الطرفين، على الشرطة وعلى المتظاهرين فسقط قتلى، فأصبحوا يقولون الدولة تقتل الشعب، السيناريو ذاته يتكرر في كل مكان”.

وأضاف الأسد: “السيناريو نفسه سوف يتكرر في فنزويلا، لذلك يجب أن يكون الشعب في فنزويلا واعيا، هناك فرق بين أن تكون معارضا للحكومة، وبين أن تكون ضد الوطن”.

وأكد الرئيس السوري أنه لا يمكن لدولة أجنبية أن تكون هي الحريصة على مصالح فنزويلا أكثر من أبناء فنزويلا أنفسهم، وأضاف: “لا تصدق الغرب، فهو ليس بحريص على حقوق الإنسان ولا على مصالح الدول، إنما هو حريص على مصالح جزء من النخبة الحاكمة في دوله، وهذه النخبة الحاكمة ليست بالضرورة سياسيين، وإنما أيضا شركات اقتصادية”.

وأشاد الأسد بالرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز، مشيرا إلى أنه كان “ذو شخصية متميزة على مستوى العالم”.

وقال: “عندما نتحدث عن أميركا اللاتينية نتذكر بشكل فوري الرئيس تشافيز والراحل فيديل كاسترو قائد الثورة الكوبية، هما شخصيتان متميزتان غيرا وجه أميركا اللاتينية، لكن طبعا من أعرفه أنا بشكل شخصي والتقيت به أكثر من مرة وكانت تربطني به علاقة شخصية هو الرئيس تشافيز عندما زارنا في سوريا وزرته في فنزويلا”.

وأضاف، “إنه ابن الشعب”.

وشدد الأسد على أنه طالما انتهج الرئيس الحالي نيكولاس مادورو الخط الوطني ذاته، “خط استقلال فنزويلا”، والعمل من أجل المواطنين في بلاده، فمن الطبيعي أن يكون هدفا بالنسبة للولايات المتحدة.

المصدر: سانا

،،،

[ad_2]

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*