الأمراء ممنوعون من الاعتراض على تعيين ابن سلمان

 

قالت المُعارضة السعودية البارزة مضاوي الرشيد إن تعيين محمد بن سلمان وليًا للعهد ليس بالأمر الغريب، وإنّ الملك سلمان بن عبد العزيز كان يحضّر ولده لهذا المنصب منذ توليه الحكم عام 2015.

وفي حديث تلفزيوني، أضافت الرشيد إن “ابن سلمان أشعل الحرب في اليمن ولم يحصل على الانتصار الذي ينتظره. كما أشعل حربًا جديدة مع قطر، وهو يحاول التأسيس لتحالف لمقاطعة قطر ووضعها في حجر الزاوية”، مشيرة الى أنها لا تستغرب بعد أكثر من أسبوعين عدم رضوخ قطر جرّاء الأزمة، وتابعت “بالعكس هناك مفاجئات، فقطر استطاعت أن تجلب إليها معونة من تركيا، وهو ما لم يتوقعه الملك وولده، إذ كانا يعوّلان على أن تقف تركيا إلى جانبهما”.

 مُعارضة سعودية: الأمراء ممنوعون من الاعتراض على تعيين ابن سلمان

 مُعارضة سعودية: الأمراء ممنوعون من الاعتراض على تعيين ابن سلمان

وأردفت “ابن سلمان كان يتوقع حصول انقلاب في قطر بإزاحة تميم بن حمد آل ثاني وبروز وجه جديد يكون أكثر طواعية للقرار السعودي مثل ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.. الحصار قد يؤدي إلى تفكك مجلس التعاون الخليجي.

واستبعدت الرشيد حصول أي اعتراض على تعيين ابن سلمان وليًا للعهد، لا شعبيًا ولا حتى داخل الأسرة الحاكمة، فـ”الأمراء لا يستطيعون أن يبدوا أيّ اعتراض، لأن أية بلبلة في صفوفهم ستطيح بالكعكة كاملة.. الوضع حرج وسيخسرون كل شيء، ولذلك يفضلون الحصول على المال للسكوت. ربما يعترضون بشكل مبطن لكن ليس علنًا، طالما أن الأموال تصرف على هذه المجموعة من الأمراء المهمين ليلتزموا الصمت حيال هذا الموضوع”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*