الإئتلاف المدني اليمني لرصد جرائم العدوان يدعو للسماح لمنظمات الإغاثة الإنسانية لأداء مهامها

 

دان الإئتلاف المدني اليمني لرصد جرائم العدوان ما يتعرض له اليمن من عدوان خارجي غاشم تقوده السعودية.

وطالب الإئتلاف في بلاغ صحفي تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بالوقف الفوري للعدوان على اليمن واليمنيين من قبل دول العدوان، ووقف الحصار الجائر والمفروض على اليمن وأبناء الشعب اليمني والذي يطال الغذاء ومنع سفن القمح من الوصول للموانئ اليمنية وكذا حصار المنشئات النفطية لتعطيل الحركة وتنقل المواطنين بين المدن.

ودعا الإئتلاف إلى فتح السماح لمنظمات الإغاثة الإنسانية وفي مقدمتها الصليب الأحمر والهلال الأحمر وكافة المنظمات الإنسانية للإغاثة وإيصال الدواء للجرحى والمرضى, والحليب والغذاء للأطفال وملايين من المواطنين.

كما طالب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الإنسانية بالعمل على إرسال فرق تقصي حقائق للانتهاكات التي مورست من قبل العدوان على أبناء الشعب وتدمير البنى التحتية والمنشئات الطبية والمدارس والمطارات.

وحث الإئتلاف كافة المنظمات والجمعيات على القيام بدورها في توفير الغذاء والدواء للمحتاجين من أبناء الشعب، داعيا كافة الشعوب العربية وأحرار العالم وقادة الدول الحرة وكل أنصار السلام لمناهضة هذا العدوان الظالم الذي يرتكب أبشع الجرائم الإنسانية وجرائم الحروب.

وقال الإئتلاف المدني اليمني لرصد جرائم العدوان إن طيران العدوان نفذ أكثر من 700 غارة حتى أمس الخميس طالت الإنسان والثروة الحيوانية والبنية التحتية للوطن والمنشآت المدنية والأحياء السكنية والمنازل وناقلات المواد الغذائية, ومصانع الأغذية، وكذا الجسور والطرقات والمطارات بالمخالفة للقوانين والمواثيق الدولية والقانون الدولي الإنساني، لافتا إلى أن معظم ضحايا العدوان من النساء والأطفال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*