الإفراج عن أسيرين من الخليل وجنين

أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس، عن أسيرين، أحدهما المحرر عباس عبد الله شبانة (45 عاما)، من الخليل، بعد اعتقال متواصل دام ثلاث سنوات وثلاثة أشهر.

وأفاد، مراسلنا، أنه أُفرج عن الأسير شبانة على معبر “ميتار” جنوبي الظاهرية، وكان في استقباله زوجته وأبناؤه وفعاليات وطنية وإسلامية.

يذكر أن الأسير شبانة، هو أحد المفرج عنهم في صفقة “وفاء الأحرار”، فيما أعاد الاحتلال اعتقاله بتاريخ (18/6/2014)، عقب حادثة خطف المستوطنين الثلاثة في مدينة الخليل، وأعاد إليه حكمه السابق.

وكان الأسير شبانة قد تزوج بعد الإفراج عنه في “وفاء الأحرار”، ورزق بطفلين حرم من احتضانهما طوال فترة اعتقاله.

وفي السياق ذاته، أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم، عن أسير من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين شمال الضفة الغربية، بعد اعتقال دام 14عاما ونصف.

وقالت مصادر محلية، لمراسلنا: إنه أُفرج عن الأسير معتصم أحمد فايز جرادات (39 عاما)، على حاجز الظاهرية قضاء الخليل، ثم نقل بمسيرة محمولة إلى بلدته السيلة الحارثية.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت “جرادات” بتاريخ (27/02/2003)، وصدر بحقه حكم بالسجن 14عاما ونصفًا، قضاها كاملة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*