الإمام الخامنئي: تشكيل المجاميع المسلحة باسم الاسلام وقتل الابرياء انموذج آخر من اساليب الاعداء لترسيخ ظاهرة اسلام فوبيا (مصور)

آية الله خامنئي: القوات المسلحة الايرانية اثبتت جدارتها

قال قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي ان القوات المسلحة الايرانية اثبتت جدارتها، ولذلك فان العالم يحسب لها الف حساب ويعلم جيدا بانها لن تألوا عن بذل اي جهد في ساحات القتال، معتبرا ان تشكيل الجماعات المسلحة باسم الاسلام والحكومة الاسلامية وقتل الابرياء، هي من اساليب الاعداء لترسيخ ظاهرة اسلام فوبيا.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية القائد العام للقوات المسلحة في كلمته بمراسم التخرج المشتركة للكليات العسكرية والتي القاها في كلية الامام علي (ع)، اعتبر القوات المسلحة بانها من الاركان الرئيسة لاقتدار اي بلد مؤكدا بالقول: الاقتدار الحقيقي للقوات المسلحة رهن بالايمان، البصيرة، العزيمة الراسخة والشعور بالمسؤولية الحقيقية الى جانب الكوادر الانسانية المجهزة بالعلوم والمعدات الحديثة والمتطورة.
ولفت آية الله خامنئي الى تعطش العالم لاستماع الرسالة التحررية التي جاء بها الاسلام الاصيل وقال: ان الاعداء ومتغطرسي العالم يحاولون من خلال استغلال الفن والسياسة والعسكرتارية وجميع الاساليب المتاحة، الحيلولة دون وصول رسالة الاسلام الاصيل الى اسماع العالم، لكن الرسالة وصلت وخير دليل على ذلك الخوف المتنامي للقوى الاستبكارية.
وشدد قائد الثورة الاسلامية على ضرورة التعاطي بدقة مع موضوع الاقتدار في القوات المسلحة وتجنب السطحية واضاف: ان كثرة الكوادر الانسانية والتعليم والمعدات العسكرية المتطورة لوحدها لا تكفي لاقتدار القوات المسلحة، بل ينبغي ان تكون مشفوعة بالحافز والمعنوية والعزيمة والفهم الصحيح للمسؤولية في اتخاذ المواقف والتوجهات.
واشار الى الطاقات المعنوية والقدرات العلمية والابداعات والعزيمة الراسخة التي تحلت بها القوات المسلحة خلال سني الدفاع المقدس منوها بالقول: ان العالم يحسب الف حساب للقوات المسلحة في جمهورية ايران الاسلامية، لانه يعلم جيدا بانها لن تألوا عن بذل اي جهد في ساحات القتال.

آية الله خامنئي: القوات المسلحة الايرانية اثبتت جدارتها
وفي جانب اخر من كلمته اكد قائد الثورة الاسلامية على ان البشرية اليوم احوج ما تكون الى الرسالة الاسلامية للشعب الايراني وقال : ان الطامعين ومتغطرسي العالم الذين يشعرون بالقلق والتهديد حيال رسالة الاسلام التحررية يستثمرون اليوم جميع الاساليب المتاحة لاسيما الاليات الفنية لترسيخ ظاهرة اسلام فوبيا في نفوس العالم.
وراى آية الله خامنئي ان تشكيل المجاميع المسلحة باسم الاسلام والحكومة الاسلامية وقتل الابرياء من قبل هذه الجماعات بانها انموذج آخر من اساليب الاعداء لترسيخ ظاهرة اسلام فوبيا واضاف : ان الرسالة الحقيقية للاسلام الاصيل الى البشرية هي رسالة الرخاء والعزة والشموخ والعيش في ظل الامن والامان، والحاقدون لا يريدون ان تصل هذه الرسالة الى الشعوب .
وخاطب قائد الثورة الاسلامية طلبة كلية الامام علي (عليه السلام) العسكرية مؤكدا بالقول: ان الجيل الذي سبقكم رفع رسالة الاسلام الاصيل في ساحات القتال والسياسة والثورة وعرضها على العالم، وانكم اليوم ورثة هؤلاء الشهداء الكرام والرجال العظماء لايصال هذه الرسالة الى العالم.
وفي ختام المراسم تم تقديم هدايا الى الاساتذة والطلبة المتفوقين في الكلية العسكرية واحدى امهات الشهداء ومن ثم قامت الوحدات النخبوية باستعراض جهوزيتها امام قائد الثورة الاسلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*