الإمام الخامنئي: كلام ترامب أبله.. والتراجع أمام أمريكا يزيدها وقاحة


أكد سماحة آیة الله العظمى الإمام السید علي الخامنئي أن التراجع أمام أميركا یزیدها وقاحة، معتبراً أن “الطریق الوحید (للتعامل معها) هو عبر المواجهة والصمود”.

سماحة آیة الله العظمى الإمام السید علي الخامنئي

سماحة آیة الله العظمى الإمام السید علي الخامنئي

وفی كلمة له خلال استقباله طلبة جامعیین وتلامذة على أعتاب الیوم الوطنی لمقارعة الاستكبار العالمي، خاطب سماحته جموع الطلبة قائلاً: “إنكم أیها الشباب قادرون على التفوق على مكائد العدو وایصال البلاد إلى النقطة المنشودة من تجسید الأهداف الاسلامیة والثوریة”.

وأردف سماحته أن تحقیق هذا الدور له شروط، وأحد هذه الشروط هو أن تعوا عدوّكم وأن لا تدعوا مكائده تنطلي علیكم”.

وفی تأكیده علي ضرورة معرفة وتشخیص العدو كشرط أساس لمواصلة مسیرة تحقیق أهداف النظام والشعب، قال الإمام الخامنئي إن “أميركا بالمعنى الحقیقی للكلمة هی العدو الخبیث والأساسي، وهذه الحقیقة لا نقولها من باب التعصب والتشاؤم بل انطلاقا من التجربة والفهم الصحیح للقضایا والنظرة الدقیقة لوقائع المیدان”.

وفي إشارته إلى التصریحات الاخیرة للرئیس الأميركي دونالد ترامب التي اتهم فیها الشعب الایراني بالارهاب، أكد الإمام الخامنئي ان “هذا الكلام الأبله یدل على أن الأميركيين لا یعادون فقط قیادة وحكومة ایران بل یعادون بالأساس الشعب الذي يصمد في مواجهتهم”.

وانتقد سماحته “من یتصور بأن التراجع قلیلا أمام أميركا یخفف من عدائها”، موضحا ان “التجارب التاریخیة ومن بینها مجریات الأمور فی عهد حكومة الدكتور مصدق تثبت أن الأميركیین لا یرحمون حتى من یعلق علیهم الآمال”.

ورأى سماحته أن الأميركیین یتخذون الیوم أخبث المواقف من أجل إفشال الإتفاق النووي وتخریب برنامج العمل المشترك، منبّهاً إلى أن التنازل لهم یزیدهم جرأة ووقاحة، ومن هنا فإن الطریق الوحید هو المواجهة والصمود”.

أضيف بتاريخ : 20:19 02-11-2017 |
آخر تعديل في: 20:35 02-11-2017

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*