الإمام الخامنئي يصدق على تولي الشيخ روحاني رئاسة إيران لفترة ثانية

 

قام قائد الثورة الإسلامية في ايران الإمام السيد علي الخامنئي بتسليم مرسوم تولي رئاسة الجمهورية للرئيس الشيخ حسن روحاني، الذي يتولى هذا المنصب للمرة الثانية.

وفي كلمة له خلال حفل تصديق حكم رئاسة الجمهورية الإسلامية في دورتها الثانية عشرة الخاصة بتنصيب الرئيس روحاني في حسينيّة الإمام الخميني، دعا إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي وبناء “اقتصاد مقاومة”. وقال  إن النشاط الدولي على مدى العقود الأربعة الماضية أثبت أن ثمن الاستسلام أمام القوى الكبرى المتغطرسة أكبر بكثير من الوقوف بوجهها، ونحن لم نستسلم قطّ أمام الاستكبار العالمي وصرنا اليوم أكثر اقتدارًا من ذي قبل.

وسلم الإمام الخامنئي الشيخ روحاني تفويض الرئاسة كرمز للتصديق على توليه المنصب، ويعتبر كتاب التنصيب الذي يصدره المرشد الرئاسي الخطوة الأولى التي تسمح للفائز بالانتخابات الرئاسية بأداء القسم أمام البرلمان وتقديم وزراء حكومته لنيل الثقة وهو ما سيقوم به روحاني السبت المقبل.

وفي حفل بمناسبة تسلمه كتاب التنصيب، قال الشيخ روحاني إن بلاده لن تقبل بأن يفرض عليها من أسماهم السيئين في النظام العالمي أي نوع من العزلة.

وقد شارك كل المسؤولين السياسيين والعسكريين في البلاد في مراسم التنصيب من بينهم الرئيس المحافظ السابق محمود أحمدي نجاد.

يذكر إلى أن إيران وفي ظل رئاسة الشيخ روحاني كانت قد أبرمت اتفاقا تاريخيا مع ست قوى عالمية في عام 2015 وافقت بموجبه على وقف أنشطتها النووية مقابل رفع العقوبات التي ظلت مفروضة عليها لمدة عشر سنوات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*