الاتحاد الإفريقي يمهل جيش بوركينا فاسو أسبوعين لتسليم السلطة

أمهل الاتحاد الإفريقي الجيش في بوركينا فاسو أسبوعين لتسليم السلطة إلى مدنيين “وإلا ستتعرض البلاد إلى عقوبات”.
وقال الاتحاد الإفريقي ، في بيان له اليوم عقب اجتماع لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد، “إن الجيش تصرف بشكل غير دستوري عندما استولى على السلطة بعدما أجبر الرئيس /بليز كمباوري/ على الاستقالة يوم الجمعة الماضي”.
وأضاف البيان “أن انتفاضة شعبية أدت إلى استقالة /كمباوري/، ولكن استيلاء الجيش على السلطة مخالف للديمقراطية”، مشددا على أنه “سيطبق عقوبات على بوركينا فاسو إذا لم يسلم الجيش السلطة في غضون أسبوعين”.
وكانت العاصمة واجادوجو قد شهدت احتجاجات للمطالبة بتنحي الرئيس /بليز كومباوري/، وذلك بعد ساعات من قرار الجيش بحل البرلمان والإعلان عن تشكيل حكومة انتقالية وفرض حظر للتجول وتشكيل هيئة انتقالية وذلك بعد أعمال شغب ضد الرئيس الذي يحكم البلاد منذ 27 عاما.
وجاء تدخل الجيش بعد قيام متظاهرين بإحراق الجمعية الوطنية واقتحام مقر التلفزيون العام وأعمال عنف وانتشار دعوات لاستقالة الرئيس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*