الاتحاد الاوروبي يتحرك: ’نحن بحاجة للاتفاق النووي مع الايرانيين’


قرر الاتحاد الاوروبي – الذي يريد انقاذ الاتفاق النووي الايراني بأي ثمن- ، اليوم،  “ايفاد وزيرة خارجيته فيديريكا موغيريني الى واشنطن في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر للدفاع عن هذه التسوية التي تعتبر “أساسية لأمن المنطقة”.

وأعلنت وزيرة خارجية الاتحاد متحدثة باسم الدول الاعضاء الـ28 اليوم  في لوكمسبورغ أن “الاتفاق يطبق بنجاح”، معتبرة انه “يضمن بان البرنامج النووي الايراني يبقى محض سلمي”.

ثم كشقت لاحقا عن زيارة الى واشنطن “في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر” لحث اعضاء الكونغرس الاميركي على عدم الانسحاب من الاتفاق النووي، مضيفة أن “هذا الاتفاق ضروري من أجل أمن المنطقة”.

اجتماع الاتحاد الأوروبي

كما عبر وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي بوضوح عن قلقهم ازاء هذا الملف خلال اجتماعهم في لوكسمبورغ الاثنين، معتبرين ان “الجدل الاميركي حول الاتفاق الايراني يمكن ان يترك اثرا سلبيا على احتمال فتح مفاوضات مع بيونغ يانغ.”

وقال وزير خارجية لوكسمبورغ جان اوسلبورن “جغرافيا نحن قريبون جدا من ايران، اكثر مما هي الولايات المتحدة”، مضيفا “نحن بحاجة لهذا الاتفاق الذي يحظر على الايرانيين صنع القنبلة الذرية، انها مصلحتنا الاساسية”.

بدوره اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان ان “القيام بقطيعة، سيكون مضرا للغاية”، داعيا الى ان “يمارس الاتحاد الاوروبي ضغوطا على الكونغرس”.

[ad_2]

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*