الاتصالات متواصلة لإزالة العقبات أمام قانون الانتخاب ووزير الداخلية يؤكد أن الفراغ ممنوع

 

لا جديد في قانون الانتخاب الذي ينتظر الاتصالات التي تجري لحلحلة العقد، فيما الوقت يضيق، ما يحتّم على الأطراف المسارعة إلى الاتفاق على القانون تجنباً للوصول إلى المجهول.

وفي الإطار، جدّد رئيس مجلس النواب نبيه بري تأكيده ضرورة الإسراع في إنجاز قانون الانتخاب. وخلال لقاء الأربعاء النيابي، دعا بري للتوافق على هذا القانون على أن يقرّ بمادة وحيدة في مجلس النواب.

مصادر عين التينة أكدت لصحيفة “الديار” أن الرئيس برّي فعل كلّ ما بوسعه لتسهيل إقرار القانون الانتخابي الجديد، كما وافق بري على الصوت التفضيلي في القضاء، إلاّ أنّه شدّد على ضرورة أن لا يتحوّل هذا القانون المطروح إلى قانون الارثوذكسي، أو أي قانون يعزّز الطائفيّة والمذهبيّة ويزيد الشرخ بين الشعب اللبناني. ونقلت المصادر عن بري قوله: “اللي بكبّر الحجر ما بيصيب”.

رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تابع المساعي الجارية للاتفاق على قانون جديد للانتخابات النيابية. وبحسب بيان قصر بعبدا، فإن الرئيس عون شدّد في الاتصالات التي أجراها واللقاءات التي عقدها على “ضرورة تقريب وجهات النظر بين الأطراف اللبنانيين وتذليل العقبات، حتى يأتي القانون الجديد”، معبراً عن تطلعات اللبنانيين وآمالهم بقانون عصري تتحقق من خلاله العدالة والتوازن.

رئيس الحكومة سعد الحريري أكد في مستهل جلسة مجلس الوزراء انعقدت في السراي الحكومي أكد  تجاوز عقبات كأداء في قانون الانتخاب وبقاء بعض التفاصيل قيد البحث، مشيراً إلى أن الاجتماعات مستعجلة وعاجلة لإقرار القانون بأسرع وقت ممكن، بحسب ما أعلن وزير الإعلام ملحم الرياشي.

صحيفة “المستقبل” نقلت عن مصادر وزارية أن الرئيس  الحريري، وخلال جلسة مجلس الوزراء، شدّد على أن الأجواء لا تزال مريحة رغم استمرار بعض العقبات. وأوضح أنّ هناك نقاطاً تقنيّة تحتاج إلى ضوابط، وأنّ الإجتماعات بهذا الخصوص ستُستأنف اليوم فور عودته من جدة.

وزير الداخليّة والبلديّات نهاد المشنوق رأى أن المطروح الآن في ما يخصّ قانون الإنتخاب يحتاج إلى تفاهمات وطنيّة كبيرة غير متوفّرة حاليّاً، لافتاً إلى أنّ البحث جدّي للوصول إلى قانون لأنّ الفراغ ممنوع، وأصبح واضحاً أنه ليس هناك أيّ مجال لساعة فراغ.

وأكد المشنوق في حديث صحفي الحاجة إلى الوقت لإنجاز الانتخابات، مشيراً إلى أنّ هناك ستّة آلاف قلم إقتراع و18 ألف موظف يجب تدريبُهم إضافةً الى عدد كبير من القضاة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*