الاحتفاء بالعيد السبعين لتأسيس كوريا الديمقراطية

 

 عمّان – أصدر “مجلس التضامن العربي مع الشعب الكوري ومُناصرة توحيد شطري كوريا” و “منتدى كيم جونغ إيل/كيم جونغ وون لمستمعي إذاعة “صوت كوريا”، بياناً بمناسبة العيد السبعين لتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، الذي سيُحتفل به على نطاق واسع في كوريا الديمقراطية والعالم في التاسع من أيلول/سبتمبر المقبل.

 وعدّد البيان الذي أعلن عن تأسيس لجنة تحضيرية إحتفالية أُردنية – عربية بهذه المناسبة على نطاق العالم العربي، مجموعة من الأنشطة التي سوف يُنظِّمها أعضاء اللجنة.

وتالياً نص البيان:

 

بيــــــــــان

“مجلس التضامن العربي مع الشعب الكوري ومُناصرة توحيد شطري كوريا” و “منتدى كيم جونغ إيل/ كيم جونغ وون لمستمعي إذاعة صوت كوريا”

بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية

…………………..

تحتفل جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، في التاسع من سبتمبر/ أيلول المُقبل 107 زوتشيه (2018م)، بالذكرى السبعين المجيدة لتأسيسها، بعد انتصارها المؤزّر في حرب التحرير الشعبية، بقيادة الزعيم العظيم كيم إيل سونغ، وكًنس جميع الإحتلالات الأجنبية عن أراضيها المُقدّسة، وضمان استقلال وسيادة الوطن الكوري، وتمكين الفكرة الزوتشيه فيه (الإنسان سيّد نفسه)، وهي الهادية لمجموع الشعب، وتلبية مصالح الجماهير والشغيلة ومجموع الشعب في مختلف مناحي الحياة وحقولها.

تُعتبر جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وليدة الكيمئيلسونغية العظيمة، وهو الفكر الذي يحمله مجموع الشعب الكوري وزوتشيّي العالم، والذي يؤكد الدور الأساس والحاسم للأنسان في صياغة التاريخ، وبناء المجتمع وتمكينه العام، وبالإضافة الى فكرة “سونكون”(إعطاء الأولوية للشؤون العسكرية)  العظيمة والتي منحت قدرة جبارة للدولة الكورية الاشتراكية، لتغدو مِثالاً حاسماً للاستقلالية وسيادتها على نفسها، ومِثالاً للانتصار الناجز على أعدائها مِن كل حدبٍ وصوب، وردهم على أعقابهم خائبين ومُزنّرين بخيِبات الأمل.

جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، دولة إشتراكية ونووية ذات سيادة، وهي تتخذ فكرة “زوتشيه” وفكرة “سونكون” كمرشد هادٍ في نشاطها. ويقود حزب العمل الكوري الوطن الكوري، والى جانبه أحزاب أخرى منها الحزب الديمقراطي الاشتراكي الكوري، وحزب طتشوندو تشونغو” الديني، وغيرها من المنظمات الاجتماعية والاجتماعية السياسية، مثل “إتحاد الشباب الكيمئيلسونغي الكيمجونغئيلي”، والاتحاد العام الكوري للنقابات، وإتحاد الشغيلة الزراعيين الكوري، وإتحاد النساء الاشتراكي الكوري.

ولقد تمكنت الدولة الكورية الزوتشية وخلال فترة زمنية قصيرة بعد استقلالها ونفضها الاستعمار عن كاهلها، من بناء وسائل الإنتاج الاستراتيجية الضامنة للاستقلالية والكرامة الشعبية والمستقبل الآمن للشعب، خلال وقت قصير، وغدت هذه الوسائل ملكاً للدولة الشعبية والجمعيات التعاونية الاجتماعية، ضمن إقتصاد مخطط للجمهورية التي تعتبر الدولة الوحيدة في العالم التي أُلغي فيها  تماماً نظام الضرائب، كما أنها بلد للشعب بكل معنى الكلمة، مثلما نرى كلمة الشعب ترتبط في كوريا زوتشيه بإسم الجيش والمستشفى وأبطال العمل من المواطنين البسطاء، والصروح المعمارية المهمة، فضلاً عن إسم الدولة.

وبرغم الحصار الدولي السياسي والاقتصادي الشامل والجائر واللاإنساني الذي يستهدف كوريا الدولة والشعب والمستقبل بكل تجلياتها، والمفروض على كوريا منذ عشرات السنين، وتشديده سنة بعد أخرى، إلا أن الجمهورية الزوتشيه تطبق بإبداع التعليم الإلزامي المجاني العام لمدة إثنتي عشرة سنة، بما فيها التعليم الإلزامي قبل المدرسي لمدة سنة واحدة، ونظام التعليم الجامعي، ونظام العلاج الطبي المجاني العام ونظام دعم الأُسر رقيقة الحال والعائلات عموماً والمستلزمات الأساسية للمواطنين، بما في ذلك تلبية متطلباتهم الروحية والمادية.

وتناضل الجمهورية كذلك من أجل انتصار الاشتراكية التام في الشطر الشمالي من شبه جزيرة كوريا، ولإعادة توحيد الوطن المقسّم على أساس مبادئ الاستقلالية والتوحيد السلمي والوحدة الوطنية الكبرى، كما وتلتزم الجمهورية بالإستقلالية والسلم والصداقة التي هي المُثل العليا الرئيسية للسياسة الخارجية للجمهورية والمبادئ الثابتة لنشاطها الخارجي.

وفي يوم تأسيس كوريا وتجسيد ثباتها في عالم الصراعات والنزاعات، وضمان معيشة شعبها بكرامة، وفي مواجهة الحرب الإعلامية الظالمة المَشنونة عليها، تتنادي هيئاتنا الاردنية والعربية للاحتفال بذكرى سبعين سنة على تأسيس كوريا، وتأسيس اللجنة التحضيرية الاردنية – العربية الدولية  للاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، ولإهداء تحياتنا الرفاقية للرفيق المحترم كيم جونغ وون – القائد الأعلى للحزب والدولة، ورئيس حزب العمل الكوري، ورئيس لجنة شؤون الدولة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، والقائد الأعلى للجيش الشعبي الكوري.

وفي هذا السياق، سوف تنشر روابطنا وهيئاتنا العربية الكورية البيانات والمقالات تباعاً، الى يوم الاحتفال بتأسيسها كوريا(09/09/2018م)، كما وإجراء الاجتماعات الاحتفالية وغيرها من الأنشطة.

عاش الرفيق كيم جونغ وون!

عاشت كوريا زوتشيه وسونكون!

عاشت الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية!

 

  مع حفظ الألقاب تالياً أسماء قيادة وأعضاء اللجنة التحضيرية الاردنية – العربية الدولية  للإحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية:-

1ـ الأكاديمي مروان سوداح: مؤسس ورئيس مجلس التضامن العربي مع الشعب الكوري ومُناصرة توحيد شطري كوريا”، ورئيس “منتدى كيم جونغ إيل/ كيم جونغ وون لمستمعي إذاعة صوت كوريا” والفعالليات الكورية – العربية، وحامل الأوسمة والألقاب الكورية؛ و”الصحفي الفخري لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية واللجنة المركزية لإتحاد الصحفيين الكوريين” (منذ 1996) .

2ـ يلينا نيدوغينا: مستشارة رئيس الفعاليات العربية الكورية (الأُردن – روسيا)، وحاملة الأوسمة الكورية، والصديقة القديمة لكوريا والمُتحدّرة من عائلة روسية قاتلت بالسلاح على أرض كوريا وإفتدت شعبها ضد التدخل العدواني الاجنبي على كوريا.

3ـ الاستاذ محمود ريا – لبنان، ممثل رئيس مجلس التضامن مع كوريا ونائب رئيس الإتحاد الدّولي للصحافيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء (وحُلفاء) الصين في لبنان، ورئيس موقع الصين بعيون عربية وخبير بشؤون آسيا – لبنان.

4ـ علاء ساغة: كاتب وناشط أُردني ومستثمر ومساعد لرئيس الفعاليات العربية الكورية بالاردن. 

5ـ الاستاذ الدكتور جهاد حمدان، أكاديمي وباحث وكاتب ورئيس جمعية أساتذة اللغة الإنجليزية وآدابها والترجمة في الجامعات العربية.

6ـ الدكتور سمير حمدان: كاتب وباحث وناشط اجتماعي وثقافي، واستاذ جامعة ومتخصص بارز باللغة الانجليزية وعلومها. 

7ـ الاستاذ محمد زريق: كاتب وباحث في العلاقات الدولية وصحافي وكاتب – لبنان.

8ـ محمد سعيد طوغلي، ممثل رئيس مجلس التضامن مع كوريا في سورية، وسفير سلام ورئيس المكتب الإعلامي لمنظمة HWPLالعالمية، وعضو في إتحاد الإعلاميين العرب، ورئيس تحرير، وإعلامي وصحافي سوري، وأُستاذ صحافة، وسفير لجامعة الشعوب العربية للإعلام الإلكتروني في سورية.

9ـ أحمد زيدان من الصين: كاتب وشاعر وباحث ومُستشار حكومة مقاطعة خبي ذاتية الحُكم لجمهورية الصين الشعبية، وعضو في الاتحاد الدولي للصحافيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء (وحُلفاء) الصين، وخبير إعلامي للقسم العربي للفضائية الصينية العربية في بكينCGTN.

10ـ بهاء مامع من العراق: ممثل رئيس مجلس التضامن مع كوريا في العراق، وكاتب وصحافي ومحرّر صحفي في وكالة السندباد الإخبارية، وعضو في نقابة الصحفيين العراقيين.

11ـ عبد القادر خليل: ممثل رئيس مجلس التضامن مع كوريا في الجزائر، وكاتب وناشط دولي.

12ـ محمد هائل السامعي: مستشار رئيس مجلس التضامن مع كوريا في اليمن، ومتخصص علمي بالإقتصاد السياسي الدولي، وعضو في إتحاد الكتّاب باليمن.

13ـ عبدالحميد الكُبي: مستشار رئيس مجلس التضامن مع كوريا في اليمن، وسفير الاتحاد الدولي للدفاع عن حقوق الطفل في اليمن، ورئيس رابطة الصداقة اليمنية – الصينية “تحت التأسيس”، 

14ـ السيدة تسنيم الفرا:  كاتبة وشاعرة من الاردن.

15ـ فادي زواد السمردلي: كاتب وناشط حزبي سياسي وإجتماعي.

16ـ الشيخ محمد حسن التويمي (الاردن): ناشر ومُلاحظ ومتابع الأخبار الكورية وصديق للسفارة الكورية بدمشق.

17ـ فيصل ناصيف عبدالرحمن صالح: كاتب وخبير تصوير محترف ومصوّر إعلامي مُعتمد وخاص بالفعاليات الكورية ومتخصص بالنباتات المُصغّرة.

18ـ عبدالرحمن أبو حاكمة: صحافي وكاتب وناشط اجتماعي وسياسي معروف.

19ـ طارق قديس: شاعر وكاتب وناقد أدبي أردني معروف.

20ـ تمام محمد يوسف: كاتبة من فلسطين وصديقة قديمة لكوريا في فلسطين وناشطة فلسطينية.

21ـ عبدالاله جبر المهنا: كاتب ومهتم بالتاريخ والنشاط الصحفي، وناشط في التيار الديمقراطي من أجل الاصلاح من العراق.

22ـ باسم محمد حسين من العراق: سكرتير تحرير مجلة الغد للحزب الشيوعي العراقي، وعضو في المكتب الإعلامي ومكتب العلاقات الوطنية للحزب، والأمين الإداري للنقابة الوطنية للصحفيين العراقيين.

23ـ مراد بن عيسى: كاتب وناشط اجتماعي من الجزائر، ورئيس مصلحة النشاط الثقافي بدار الثقافة لولاية ورقلة (الجزائر).

24ـ م. فاروق خوري: كاتب وناشط اجتماعي من الاردن وصديق قديم لكوريا. 

25ـ مارينا سوداح: كاتبة وناشطة دولية وصديقي لكوريا.

107 زوتشيه

الأربعاء، الاول من أغسطس/آب2018م.

2 تعليقات
  1. مروان سوداح يقول

    موقعإنباء في الطليعة دوما في النشر ععما لا ينشره الاخرون. الموقع متميز في نشرياته وتحالفاته والقوى التي تؤيده فهي واعية وصديقة وحليفة.. تهانينا

    1. مروان سوداح يقول

      هذا البيان يعرض الى أوسع حشد عربي لتحية الزعيم العظيم كيم جونغ وون حليف العرب وفلسطين وسورية وتحية كوريا الحليفة والمشاركة باحتفالاتها لتأسيس الدولة الكورية الزوتشية وانتصارها على الحلف التوسيعي المضاد بتلاوينه المختلفة..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.