الاحتلال الإسرائيلي يستهدف نقاطاً للجيش السوري في القنيطرة

 

استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي، السبت، نقاطاً عسكرية سورية خلال المعارك بين القوات الحكومية والجماعات المسلحة في القنيطرة.

وأفاد الإعلام الحربي في سوريا أن مروحية للعدو الاسرائيلي ساندت، اليوم، مقاتلي “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها في هجومهم على نقاط الجيش السوري في محيط مدينة البعث في ريف القنيطرة ونفذت رمايات قرب مبنى المحافظة والفرن الالي في المدينة.

من جانبه قال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي أن الطائرات الحربية الإسرائيلية استهدفت عدة اهداف تابعة للجيش السوري في شمال هضبة الجولان، وأضاف أن من بين الأهداف المستهدفة دبابتين وموقع “انزلقت منه القذائف” باتجاه فلسطين المحتلة.

وأشار الناطق باسم الاحتلال إلى أن الجيش الإسرائيلي ينظر بـ”خطورة” لما حدث ولن يحتمل أي محاولة للمس بـ”إسرائيل”، على حد تعبيره، محملاً “مسؤولية ما يجري” إلى الجيش السوري، وفق زعمه.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن، قبل ظهر اليوم، أن عدداً من القذائف سقط في الجزء المحتل من هضبة الجولان، مصدرها الأراضي السورية،من دون أن تتسبب القذائف بأضرار، مشيراً إلى أنها قد تكون “سقطت عشوائياً كما هو الحال في معظم هذه الحوادث”، خلال المعارك بين الجيش السوري والجماعات المسلحة.

وأوضح جيش الاحتلال الإسرائيلي أن “عدة قذائف أطلقت من الأراضي السورية، انفجرت في أراض مفتوحة تقع على الجانب الشمالي من هضبة الجولان”.
>

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*