الاحتلال يعتقل مسنّة بزعم محاولة طعن قرب رام الله

[ad_1]

اعتقلت قوات الاحتلال، قبيل ظهر اليوم السبت، مسنّة فلسطينية، بعد إطلاق النار محيطها، قرب رام الله وسط الضفة المحتلة، وسط تضارب الأنباء عن إصابتها بجروح طفيفة.

وأفادت القناة العبرية العاشرة، أن قوة “إسرائيلية” أطلقت النار تجاه فلسطينية وأصابتها بجروح طفيفة قبل اعتقالها، لدى محاولتها تنفيذ عملية طعن على حاجز “الحشمونائيم” قرب نعلين غرب رام الله.

بدورها، ذكرت القناة العبرية العاشرة، عبر موقعها الإلكتروني اليوم، أن قوات من الجيش اعتقلت فلسطينية في الستين من عمرها، قرب حاجز “حشمونائيم” القريب من مستوطنة “موديعين”؛ (مستوطنة إسرائيلية مقامة على أراضٍ فلسطينية تتبع لبلدتي دير قديس ونعلين غربي رام الله).

وأضافت أن اعتقال الفلسطينية، جاء عقب تقدمها باتجاه الجنود وهي تحمل “سكينًا”، بعد إطلاق النار في الهواء، “دون وقوع إصابات في المكان”.

وأفاد مراسلنا، بأن اعتقال الفلسطينية جاء على حاجز قرب مستوطنة “موديعين” المقامة عنوة على أراضي المواطنين شمال رام الله.

ولم تعرف هوية المعتقلة، أو طبيعة إصابتها.

وتقيم قوات الاحتلال مئات الحواجز الثابتة والطيارة في الضفة المحتلة؛ ما يتسبب بعزل المدن والبلدات عن بعضها البعض، وعرقلة حركة المواطنين، فضلا عن اعتقال بعضهم، فيما أصابت وأعدمت آخرين ميدانيا بحجة محاولتهم تنفيذ عمليات فدائية.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*