الاستيلاء على أسلحة جنود صهاينة في الجولان وهم نيام

[ad_1]


الجنود ذهبوا للنوم ووضعوا أسلحتهم تحت مخداتهم كزيادة في الأمان، إلا أن مجهولين تمكنوا من دخول المعسكر والوصول لمكان نوم الجنود وسرقة أسلحة اثنين منهم، ونجحوا بالانسحاب.

ذكرت القناة الثانية العبرية، اليوم؛ أن الشرطة العسكرية الصهيونية فتحت تحقيقاً بعد تمكن مجهولين من اقتحام معسكر مهجور لجيش الاحتلال في هضبة الجولان المحتلة والاستيلاء على  قطعتي سلاح من الجنود المكلفين بحراسة المعسكر بعد نومهم خلال وردية حراستهم.

وأوضحت القناة أن الجنود ذهبوا للنوم، ووضعوا أسلحتهم تحت مخداتهم زيادةً في الأمان، إلا أن مجهولين تمكنوا من دخول المعسكر والوصول لمكان نوم الجنود وسرقة أسلحة اثنين منهم، ونجحوا بالانسحاب.

وتابعت: “وبعد أن تمكن السارقون من سحب أسلحة الجنود من بين المخدة والفراش الخاص بالجنود فروا من المكان، وشعر بهم الجنود لحظة مغادرتهم غرفة نومهم، فلحقوا بهم ولكن لم يتمكنوا من اللحاق بهم نتيجة الضباب الكثيف ساعة السرقة، والتي كانت حوالي الساعة الرابعة والنصف من صباح الليلة الماضية”.

ولفتت إلى أن شرطة الاحتلال اعتقلت شخصين من منطقة “طوبا زنكريا” القريبة من المعسكر متهميْن، والتي وقعت قربها عملية السرقة، ولكن لم يعثر على الأسلحة بحوزتهما.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*