البحرين: إخلاء سبيل عالمي دين بعد تحقيق لـ 5 ساعات في مركز دوار 17

أخلتْ النيابة العامة سبيل عالمي الدين الشيعيين الشيخ محمد المنسي والشيخ عبد النبي النشابة بعد تحقيق دام لـ 5 ساعات في مركز دوار 17.

وكانت السلطات الامنية قد استدعت الشيخ المنسي والشيخ النشابة للتحقيق أمس الاربعاء دون توضيح الأسباب.

ويأتي هذا الاستدعاء الثاني للشيخ المنسي بعد 12 أيام من الإفراج عنه بعد اعتقال دام لسنة كاملة قضاها الشيخ في سجون النظام، على خلفيّة إمامته لصلاة الجماعة وإلقائه خطبة “بدون ترخيص”.

والجدير بالذكر أن السلطات البحرينية وعلى نحو متزايد اتخذت سلسلة من الإجراءات القمعية والتقييدية منذ قمع التظاهرات في العام 2011. من ضمنها تقييدها للحق في حرية التعبير والتجمع، بالاضافة الى زيادة نسبة الاعتقالات التعسفية التي تستهدف المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء والشخصيات الدينية والسياسية وأعضاء من مؤسسات المجتمع المدني، إضافة إلى الاضطهاد الطائفي الذي بلغ ذروته مع إسقاط جنسية آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم، في يونيو الماضي، واستدعاء واستجواب واعتقال عشرات رجال الدين الشيعة بدعاوى مختلفة، ومن ضمنهم كان الشيخ محمد المنسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*