البرغوثي للميادين: معركة الأسرى ستكون درساً للاحتلال وستحقق أفضل النتائج

 

كشفت زوجة الأسير مروان البرغوثي، فدوى البرغوثي، أن عائلات الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية لا يمكنها الاطلاع على أوضاع أبنائها بسبب منع الزيارات من قبل سلطات الاحتلال.
وفي اتصال مع الميادين دعت البرغوثي الفلسطينيين أن يتوحدوا في هذه المسيرة، واعتبرت أنّ من شأن إضراب الأسرى أن يحقق أفضل النتائج.
وقالت إن “ما يتعرض له أسرانا في سجون الاحتلال صرخة للشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية”.

ولفتت في حديثها إلى أنه على الشعب الفلسطيني عدم التأثر بالأخبار الواردة من السجون مؤكدة على أن الأسرى صامدون وإرادتهم صلبة.
وقالت إن معركة إرادة الأسرى ستكون درساً للاحتلال الذي يريد أن يكسر إرادة الشعب الفلسطيني، مشددة على أن الاتصالات مستمرة من أجل السماح بزيارة الأسرى الذين تريد إسرائيل كسر إرادتهم.

وكانت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة أكدت الإثنين أنّ تدهوراً صحياً خطيراً طرأ على الوضع الصحي للأسير النائب في المجلس التشريعي وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح وقائد الإضراب الجماعي مروان البرغوثي.

وما يزال 1580 أسيراً مستمرين في إضرابهم عن الطعام لليوم الثامن على التوالي في سجون  الاحتلال.

من جهته دعا رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير إلى “رفع مستوى أدائهم، وإلى تشكيل حالة الضغط، بالإضافة إلى مقاطعة الاحتلال بكل أشكاله وأهمها وقف التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والإحتلال”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*