البريكس تخلق بديلاً للنظام المالي الأمريكي

brics2014-brazil-summit1

تسلمت روسيا في 1 يناير/كانون الثاني 2015، سدة رئاسة مجموعة الـ”بريكس” (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا).
وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالة تهنئة بعثها إلى نظيره الجنوب أفريقي جاكوب زوما، بمناسبة حلول العام الجديد 2015، عزم بلاده على “تكبير دور البريكس في الساحة الدولية”.
ووقع قادة دول البريكس في يوليو/تموز 2014، اتفاقية تأسيس بنك بريكس للتنمية.
ورأى خبراء تأسيس هذا البنك خطوة نحو خلق بديل للنظام المالي العالمي “الدولاري” القائم.
ومن المتوقع أن تتوجه دول نامية تواجه مصاعب الاقتصاد الآن مثل الأرجنتين أو فنزويلا، إلى بنك بريكس وبنك آخر تم تأسيسه بناء على مبادرة من قبل دول البريكس عامة والصين خاصة، وهو البنك الآسيوي لاستثمارات البنى التحتية، لاستندانة المال، وليس إلى مؤسسات النظام المالي العالمي الذي يرتكز على العملة الأمريكية، وعلى رأسها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.
وأشير إلى أن الصين التي تملك احتياطيات مالية هائلة تتجاوز 4 ترييلونات دولار، صارت “القوة المالية الأعظم”.
وتملك روسيا أيضا احتياطيات مالية كبيرة. ووعدت الصين، مع ذلك، بمد يد العون إليها لدعم موقفها المالي في حال تأثر اقتصادها بالقيود الأمريكية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*